عين على العدو

تخوف صهيوني من الخطر الديمغرافي لفلسطينيي 48

المجد

ذكر رئيس دولة العدو الصهيوني شمعون بيرس أن الفجوة بين مواقف دولة العدو الصهيوني والفلسطينيين حول موضوع الأرض صغيرة، وأضاف خلال مقابلة معه: إنه لأجل عدم إفساد المفاوضات بين اسرائيل  والفلسطينيين بإمكاني القول إن الفارق بين الجانبين لا يصل إلى حد الخانتين ولا إلى نصف خانتين.

وأكد أنه يَحْظُر على الدولة تحديد النسل في أوساط المواطنين العرب واليهود فالأطفال ليسوا خطراً أمنياً، ولذلك فإن أي أسرة بإمكانها إنجاب العدد الذي تريده من الأطفال. وقال أيضاً: إن وجود عدد أقل من الأطفال يعني تعليما أقل. وهذا لا علاقة له بالموضوع الأمني.

تجدر الإشارة إلى أن أقوال بيرس هذه جاءت رداً على ما قاله مؤسس الحركة الإسلامية في دولة العدو الصهيوني الشيخ عبد الله نمر درويش من أنهم في دولة العدو الصهيوني ينظرون إلى الزيادة في نسبة السكان العرب في دولة العدو الصهيوني على أنها بمثابة خطر أمني.

من جانبه ذكر وزير العلوم والثقافة والرياضة غالب مجادلة أن العنصرية في المجتمع الصهيوني إزاء المواطنين العرب آخذة بالارتفاع. وهذه مشكلة اليهود والعرب على حد سواء مما يستوجب منا تضافر الجهود للقضاء على مثل هذه الظواهر.

مقالات ذات صلة