الأمن المجتمعي

مفهوم الامن الاجتماعي

 


تعددت الآراء حول مفهوم الأمن الاجتماعي في واقعنا المعاصر ،وذلك تبعاً لمجالات الحياة التي يرتبط بها هذا المفهوم ، وتبعاً لاختلاف اهتمامات المفكرين والعلماء ،وتبعاً لاختلاف المتغيرات والعوامل التي تحيط بهم ،واختلاف أهداف الدراسات التي يقومون بها .وقد كان من أبرز ما ورد حول مفهوم الأمن الاجتماعي ما يلي :


v   من الباحثين من اهتم في تعريف الأمن الاجتماعي:  بالجانب التنظيمي ،وعناية النظام الدولي بالبعد الجنائي وحماية الأفراد من أي اعتداء يحتمل وقوعه عليهم ، ملقياً بكامل الحمل والمسئولية على الجماعة الدولية .


v     ومن الباحثين من ينطلق في تعريفه للأمن الاجتماعي من جانب نفسي .


v     ومن الباحثين من انتهج النظرة التكاملية في تعريفه للأمن الاجتماعي.


v     ومن الباحثين من تعرض إلى إيضاح مدلول الأمن الاجتماعي من وجهة نظر إسلامية.


v     ومن الباحثين من يرى أن الأمن الاجتماعي من منظور تربوي إسلامي .


حالة الاطمئنان التي يشعر بها أفراد المجتمع ، الناتجة عن مساهمة مؤسسات التنشئة الاجتماعية ، في تفعيل جميع الاستراتيجيات ، والإمكانيات ، والممارسات التي تحقق للفرد الشعور بعدم الخوف في حاضره ومستقبله . وتسعى إلى حماية دينه ، ونفسه ، وعقله ، وماله ، وعرضه . وتؤكد له الاعتراف بوجوده ومكانته في المجتمع ، وتتيح له المشاركة الايجابية المجتمعية .


لا شك أن جميع ما قيل يندرج تحت مفهوم الأمن الاجتماعي ، وهذا يؤكد أن مفهوم هذا المصطلح يجب أن يكون شاملا جامعا لجميع مجالات الحياة لا يهتم بجانب دون الآخر .


مقالات ذات صلة