عين على العدو

رئيس الكيان الصهيوني.. شمعون بيريس

المجد


·  سياسي مخضرم، وزير في حكومات دولة الكيان، حاز على جائزة نوبل، الممثل الحقيقي للزعامة الجديدة في دولة الكيان، بعد جيل الهجرتين الثانية والثالثة.


·  ولد في بولندا، وصل البلاد مع عائلته عام 1934، وخلال أعوام 1941-1944 عين سكرتيرا عاما لمنظمة “الشباب العامل”، وفي 1947 انضم للهاغاناه، وبين أعوام 1949-1952 قائدا لسلاح الجو الصهيوني، ومديرا لمكتب وزارة الدفاع في الولايات المتحدة.


·  اعتبر المنظر الرئيسي للتحالف بين الكيان وفرنسا، من خلال دوره النافذ في البدء بالمشروع النووي في ديمونا، وبعد الهزة الأرضية التي ألمت بالكيان عقب حرب يوم الغفران عام 1973، ترشح لقيادة حزب العمل منافسا لإسحاق رابين.


·  رئيس وزراء الكيان مرّتين، المرة الأولى بين عامي 1984- 1986 ، والمرة الثانية عام 1995 بعد اغتيال رئيس الوزراء إسحاق رابين، وفي مارس 1996 خسر الانتخابات العامة، وحل محله بنيامين نتانياهو من حزب الليكود كرئيس وزراء، كما شغل منصب وزير الدفاع بين عامي 1974-1977، ووزير الخارجية بين عامي 1987-1988، وبين عامي 1992- 1995.


·  في أوائل ومنتصف التسعينات، لعب دورا رئيسيا في تحريك عملية التسوية بين الصهاينة والفلسطينيين، وحاز على جائزة نوبل للسلام بالشراكة مع ياسر عرفات وإسحاق رابين في 1994، لجهودهم في تحقيق التسوية في الشرق الأوسط.


·  لا يمتلك شهرة عسكرية مما شجعه على قيادة العملية العسكرية ضد حزب الله جنوب لبنان أطلق عليها اسم “عناقيد الغضب” في منتصف 1996، وفي منتصف عام 2000 خسر انتخابات رئاسة الكيان مقابل منافسه موشيه كتساف، إلا أنه حظي بها أخيرا قبل عام.

مقالات ذات صلة