تقارير أمنية

إصابة 19 جنديا صهيونياً في عملية دهس في القدس

 


عــ48ـرب


أصيب 19 جنديا إسرائيليا، على الأقل، وصفت إصابة إثنين منهم بأنها خطيرة، وذلك في عملية دهس وقعت في مدينة القدس، في ساعة متأخرة من مساء الإثنين.


 


وتشير التقارير الأولية إلى أن سائقا فلسطينيا قد سار بمركبته الخاصة ودهس عددا من جنود وحدات سلاح المدفعية، في منطقة باب الخليل حتى أطلقت النار عليه من قبل أحد الضباط، ما أدى إلى مقتله.


 


وجاء أن منفذ العملية، قاسم صلاح المغربي (19 عاما) من حي الفاروق في جبل المكبر، كان يقود مركبة من نوع “بي أم دبليو”، تحمل لوحة أرقام صفراء، قام بعملية الدهس في الساعة الحادية عشرة من مساء الإثنين، وعندها أطلق عليه النار أحد أفراد أجهزة الأمن، فأصيب، وعندها اصطدمت مركبته بجدار.


 


كما ووصلت إلى المكان قوات كبيرة من الشرطة، وعملت على فحص إذا ما كان يحمل حزاما ناسفا.


 


وهرعت على الفور طواقم الإسعاف إلى المكان، وقامت بإخلاء الجرحى إلى المستشفيات. ووصفت إصاباتهم بأنها ما بين متوسطة وخفيفة، في حين وصفت إصابة أحدهم بأنها خطيرة.


 


تجدر الإشارة إلى أن هذه العملية تعتبر عملية الدهس الثالثة التي تقع في القدس خلال الشهور الثلاثة الأخيرة. كان أولها في مطلع تموز/ يوليو، حيث قتل ثلاثة إسرائيليين، وأصيب أكثر من 70 آخرين، في عملية دهس نفذت بواسطة جرافة.


 


وبعد العملية الأولى بثلاثة أسابيع، وقعت عملية دهس أخرى في شارع الملك داوود، حيث أصيب 24 آخرون، وكان منفذ العملية غسان أبو طير من سكان قرية أم طوبا في القدس الشرقية.

مقالات ذات صلة