تقارير أمنية

تشديد الإخطارات لاختطاف صهاينة في سيناء

الحكومة الصهيونية تبحث اليوم تشديد الإخطارات لاختطاف صهاينة في سيناء


هآرتس


يبحث المجلس الوزاري السياسي الامني اليوم الأربعاء في تعاظم الاخطارات بتنفيذ عمليات فدائية ضد صهاينة في الخارج، وفي مركز البحث سيكون التعاون بين حزب الله والمنظمات الفلسطينية من قطاع غزة على اختطاف صهاينة في سيناء.


كما سيبحث الوزراء في تواصل محاولات حزب الله الثأر على تصفية المسؤول الكبير في المنظمة عماد مغنية. 


وقبل نحو شهرين عقد المجلس الوزاري الامني بحثا اول من نوعه عن الجهاد العالمي. في ذاك البحث سمع الوزراء عن تصاعد الاخطارات بالعمليات ضد اهداف يهودية وصهيونية في الخارج، من جانب القاعدة ومنظمات اخرى تعمل بالهامها.


وفي اعقاب ذاك البحث، وبسبب تصاعد الاخطارات بعمليات الثأر من حزب الله، تقرر اجراء بحث اضافي غداً يركز على التهديدات على الصهاينة في الخارج، ولا سيما مع حلول الاعياد.


في الاسابيع الماضية نشرت قيادة مكافحة الارهاب في ديوان رئيس الوزراء سلسلة تحذيرات اكثرها حدة دعا الاسبوع الماضي الصهاينة الى مغادرة سيناء فوراً خشية الاختطاف.


وكان التحذير مفصلاً على نحو خاص ويستند الى معلومات تفيد بأن خلايا لمنظمات فلسطينية ستحاول اختطاف صهاينة وتهريبهم الى غزة، وكان التحذير خطيراً على نحو خاص بسبب المعلومات عن دور ومساعدة حزب الله لهذه المنظمة.


التخوف الكبير من عمليات ضد صهاينة في الخارج، ولا سيما في مصر برز جيداً عندما افادت وكالات الانباء عن صهاينة هم بين المخطوفين في مصر.


 

مقالات ذات صلة