تقارير أمنية

باراك: التحديات أمامنا خطيرة ونحتاج حكومة طوارئ

 


المجد


قال وزير الحرب رئيس حزب “العمل” ايهود باراك أن “الكيان الصهيوني بحاجة في هذا الوقت الى حكومة طوارئ قومية، ليس كشعار وانما كحاجة وطنية حقيقية. سررت لدى سماعي ان تسيبي ليفني، بعدما كلفها الرئيس (شمعون بيريز) بتشكيل حكومة، انضمت ايضا الى الدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية” موضحا “اذا استطعنا ان نتوصل الى شراكة حقيقية، فسنقوم بذلك بسرور، وان لم يكن الامر كذلك، فلسنا خائفين من اجراء انتخابات تشريعية”.


وقال باراك “نحتاج للقوة والمسؤولية كي ننجز سلاما حقيقيا وراسخا مع الفلسطينيين وسوريا”، معتبرا ان “التحديات ليست سهلة، من ايران الى فدائي يتصرف بمفرده في القدس. ان انجاز سلام حقيقي وراسخ مع الفلسطينيين، سيتطلب جهدا كبيرا ومسؤولية كبرى. سنعمل ايضا على اعادة جلعاد شاليت وكل فرد من ابنائنا المفقودين”.

مقالات ذات صلة