تقارير أمنية

المجلس الوزاري المصغر يدعو الصهاينة كافة للتعامل مع التحذيرات بجدية

 


المجد


أعلن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية في ختام جلسة عقدها أنه ينبغي على الصهاينة الذين يقومون بزيارات لعدد من دول العالم الإصغاء لجميع التحذيرات التي تصدرها هيئة محاربة “الإرهاب” واتخاذ كافة الخطوات المطلوبة، في ضوء معلومات عن نوايا للقيام بهجمات ضد إسرائيليين.


مع التأكيد على إمكانية وقوع حوادث اختطاف.


من جانبه ذكر رئيس الوزراء إيهود أولمرت أثناء النقاش أنه قد وقعت خلال الأعوام الأخيرة حوادث مختلفة ساهمت في خلق دوافع معززة لدى التنظيمات المعادية، لاسيما حزب الله وحماس، للمس بالصهاينة.


وأضاف: إن الحكومة تبذل كل ما بوسعها لتحذير الناس، غير أن المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على كل مواطن بعينه يخرج من الكيان، أي عليه الابتعاد عن مواطن الخطر واتباع وسائل الحذر المطلوبة. كما يجب على الصهاينة والجهات الحكومية التعامل مع هذه التحذيرات بأقصى درجات الجدية.


من جهة أخرى فقد صادق المجلس خلال الجلسة على سلسلة من الإجراءات التي تبلورت خلال الأشهر الأخيرة من قبل مجلس الأمن القومي.

مقالات ذات صلة