تقارير أمنية

أميركا تبيع تل أبيب رادارا يرصد جسما بحجم كرة البيسبول عن بعد 4700 كلم

المجد


حصلت تل أبيب على نظام راداري أميركي مضاد للصواريخ، هو الأكثر تطورا في الولايات المتحدة، ويهدف بحسب مسؤولين صهاينة، بالأساس، الى اعتراض اطلاق صواريخ بالستية إيرانية والصواريخ السورية.


ووصف مسؤولون اميركيون نظام الرادار، الذي طورته شركة «رايثون» بأنه قادر على رصد جسم في حجم كرة البيسبول من على بعد نحو 4700 كيلومتر.


وسيمكن هذا النظام، الصاروخ «أرو» من اعتراض الصاروخ «شهاب 3» الايراني ذاتي الدفع في منتصف الطريق تقريبا خلال رحلته المفترضة الى الكيان، والتي تقدر بحوالي 11 دقيقة.


واعتبر المسؤولون أن النظام الجديد سيعزز حماية سماء الكيان من الصواريخ، ولكن بالمقابل سيحد كثيرا من حرية الحركة الصهيونية ضد إيران وسورية. وستكون تل أبيب ملزمة بطلب موافقة أميركية على كل عملية ضد إيران وسورية.

مقالات ذات صلة