تقارير أمنية

الصناعات الجوية الصهيونية تنتج أجهزة لطائرات قتالية للمغرب

المجد


ذكرت النشرة الاقتصادية التابعة لصحيفة “يديعوت أحرونوت” أن الصناعات الجوية الصهيونية ستقوم بتركيب أجهزة في طائرات قتالية تنوي شركة “لوكهيد مارتن” العملاقة بيعها لعدد من الدول بينها المغرب.


ومن المقرر أن تقوم الصناعات الجوية بتركيب أجهزة بقيمة 100 مليون دولار في طائرات من طراز “F16” التي سيتم استخدامها من قبل الجيوش في كل من المغرب وبولندا ورومانيا.


وأضافت أن الصناعات الجوية ستكون بمثابة “مقاول ثانوي” في ثلاث صفقات ضخمة جديدة فازت بها شركة الطيران الأمريكية “لوكهيد مارتن”، تصل قيمتها إلى ستة مليارات دولار مقابل طائرات “F16“. وبحسب الصفقة فإن المغرب تحصل منها على 50 طائرة قتالية.


كما ذكرت الصحيفة أن الصناعات الجوية ستقوم بنقل منتجاتها إلى خطوط الإنتاج التابعة لـ” لوكهيد مارتن “، حيث سيتم تركيبها على الطائرات المشار إليها.


وعلم أن الصناعات الجوية ستقوم بإنتاج عدة أجهزة لتركيبها على طائرات “F16“، بينها أجهزة تنصب في ذيل الطائرة وأجنحة وقطع أخرى تدخل ضمن أنظمة الملاحة والتحكم، وخزانات وقود قابلة للفصل عن هيكل الطائرة، حيث يتم تركيبها تحت أجنحة الطائرة القتالية لإتاحة المجال أمام إمكانية التزود بالوقود في الجو لإطالة المدة الزمنية لتنفيذ المهمات العملانية.


يذكر أنه في السنوات الأربع الأخيرة فإن الصناعات الجوية تتعاون مع “لوكهيد مارتن” في إنتاج أجهزة لتطوير طائرات ” F16“. وقامت بتزويدها حتى الآن بمعدات لما يقارب 4000 طائرة.


وكان التعاون بين الشركتين قد بدأ في العام 2004 في إطار مشروع وصلت قيمته إلى 1.45 مليارد دولار. وفي حينه قام سلاح الجو الصهيوني بشراء 102 طائرة “F16” من الشركة الأمريكية، مقابل منح الصناعات الأمنية الصهيونية، وبضمنها الصناعات الجوية، عقود عمل.


و تم ،لاحقا، توسيع نطاق التعاون بين الشركتين لتشمل صفقات طائرات مع دول أخرى، وذلك في إطار قرار من الشركة الأمريكية بالتعاون الاستراتيجي مع الصناعات الجوية الصهيونية.

مقالات ذات صلة