تقارير أمنية

الموساد ينظم عملاء للتجسس على الجاليات الفلسطينية والعربية

 


المجد


ينشط العديد من عملاء الموساد  في مناطق التجمعات الفلسطينية للتجسس على الجاليات الفلسطينية ونشاطاتها ، والتعرف على النشطاء منهم وتوجهاتهم السياسية والفكرية ، حيث كانت مهمة هؤلاء العملاء تقوم على التعرف على الجالية من خلال اقامة علاقات مع بعض افرادها ، حيث تعتبر أسهل الطرق للوصول الى النشطاء والتعرف عليهم بالاسم ، حيث احد عملاء الموساد في البرازيل كان يضع ببيته الكائن بـ”بورتو اليغري” خارطة ولاية “الريو غراندي دو سول” ، ويحدد على الخارطة من خلال الدبوس الاحمر والابيض اسماء المدن التي تنشط الجالية بها والتي يوجد بها نشطاء فلسطينين ، ومن هذه المدن التي كان الدبوس الاحمر حظها  (كانوس ، سانتا كروز، واورغوايانا، وشوي) ، والدبوس الابيض يشير الى  المدن (بورتو شافير ، سانتو انجلو ، سان بورجا) حيث يوجد بولاية الريو غراندي دوسول اقصى الجنوب البرازيلي اكبر تجمع فلسطيني  بالبرازيل ، مجموعة من العملاء الذين ينشطوا  ليقوموا بالتجسس على الجالية الفلسطينية، والتي تشرف عليهم امرأة ، حيث كان  لهذه المرأة دورا بالتحقيق مع بعض ابناء الجالية العربية من اصل عراقي بمدينة “اورغوايانا” ببداية التسعينات.


وعلى ذلك فإن العدو الصهيوني والموساد  لم ولن يتوقف عما يخطط له في خطوة لتأمين كيانه  من الخارج ، وفي ذلك يجب أن يتعرف أبناء الجالليات الفلسطينية والعربية على أساليبه وأهدافه بالاشارة إلى أن المجد .. “نحو وعي امني” لن يتوقف عن تقديم أي معلومة او توجيه للكشف عن مخططات العدو الصهيوني واجهزته في الداخل والخارج.

مقالات ذات صلة