عين على العدو

من الرجل الذي حل محل عماد مغنية؟

معاريف


بعثت ايران الى لبنان بمحمد رضا زاهدي المسمى حسن مهداوي، وهو رجل استخبارات كبير مهمته هي الحلول محل رجل العمليات لحزب الله عماد مغنية – هذا ما افادت به صحيفة “كورييرا دي لا سيرا” الايطالية.


“ايران تنظم حزب الله”، قضت الصحيفة استنادا الى مصادر لبنانية، “وعليه فقد بعثت الى لبنان برجل استخبارات ضليع”. كما كتب بان المهمات الاولى لمهداوي هي تنسيق الاتصال بين حزب الله والاستخبارات السورية، المساعدة في بناء مواقع قتالية جديدة في جنوب لبنان وضمان التوريد المنتظم للسلاح الى المنظمة.


مع ان تفاصيل قليلة فقط معروفة عن مهداوي، افادت المصادر اللبنانية بانه كان في الماضي مسؤولا عن الدائرة التي عنيت بحراسة رجال النظام في منطقة طهران كما شغل منصب سكرتير ثان في السفارة الايرانية في لبنان في اعوام 1998 – 2000. ادارة الى ذلك علم أنه انتمى الى الوحدة الايرانية للعمليات الخاصة، المعروفة باسم “قدس”.


“لقد حول بلدات مسكونة عديدة في جنوب لبنان الى مواقع عسكرية مموهة، وأخفى صواريخ خلف جدران مزيفة من المباني”، كتبت الصحيفة. “مهداوي حرص ايضا على اعادة بناء جهاز الامن الداخلي لرجال حزب الله بعد مقتل مغنية وهو الذي وقف خلف تصفية جمال صالح الذي تعاون مع وليد جنبلاط المعارض لحزب الله.


في الكيان الصهيوني يشككون بالنبأ ويعتقدون بانه لم يتوفر بعد بديل مناسب حتى هذه اللحظة لمغنية. وافادت مصادر امنية رفيعة المستوى بان الصلاحيات الواسعة التي كان يتمتع بها المسؤول الكبير للذراع العسكري لحزب الله تتوزع اليوم بين عدة اشخاص، بل ان بعضها تكفل بها نصرالله  نفسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى