الأمن عبر التاريخ

الصفة المهنية العاشرة لرجل الأمن في الاسلام

 


 


قراءة في كتاب” رجل الأمن في الإسلام “- شروطه.. صفاته.. آدابه  للدكتور إبراهيم علي محمدأحمد


 


عاشراً: الاحساس بأهمية وقيمة الزمن



ان عامل الزمن عامل مهم واساس في العمل الامني والاستخباري . فربما تقود ثوان أو دقائق معدودة إلي كارثة محققة اذا لم يتدارك الأمر . وربما لو استغلت الاستغلال السليم ، ولم تهدر بالغفلة ، أو التهاون والتقاعس . فأي معلومة تصل قبل الحدث بكثيراً أوبعده بقليل ، تصبح كبيرة أو معدومة الفائدة .


والمهمات أو العمليات الأمنية ، كلها ترتبط بالتقيد بالزمن من بداية ونهاية ، فأي تقديم ، أو تأخير في تلك المهمات الأمنية سيكون سبباً في فشل المهمة ، وتعرض أفرادها للخطر ؛ لأن أي عملية أو مهمة تسبقها دراسة متانية ومستفيضة وتحديد الزمن بداية ونهاية يكون ناتجاً عن دراسة علمية دقيقة ، لذا يكون التقيد بالزمن والاحساس بأهميته من صميم نجاح العمليات الامنية .


عليه ينبغي لرجال المخابرات في الأجهزة الأمنية الاسلامية تدريب أفرادها على الاحساس بأهمية الزمن وعقد الدورات والندوات ، والمحاضرات في هذا المجال ، وعليها أن تحاسب وبشدة أي من أفرادها يتهاون أو يتقاعس في الالتزام بهذه الصفة .


ولعل خير مثال للاهتمام بقيمة الزمن ، والاحساس بأهميته ما قام به سيدنا العباس رضي الله عنه حين أرسل المعلومة عن خبر تحرك قريش إلي المدينة على جناح من السرعة حيث قطع حامل الرسالة ما بين مكة والمدينة في ثلاثة أيام وهو زمن قياسي في ذلك الزمان . فسيدنا العباس قدر عامل الزمن فلو تأخرت الرسالة أكثر من ثلاثة أيام لاصبحت قليلة الفائدة ، ولما تمكن المسلمون من الاستعداد التام لقريش ، لذا أمر سيدنا العباس رضي الله عنه حامل الرسالة بالسرعة كسباً للوقت.

مقالات ذات صلة