تقارير أمنية

بعيدا عن الحوار .. حكومة فياض تعد تصوراً للسيطرة على غزة

 


المجد– خاص :


كشف مصدر مطلع خاص بالمجد في مكتب سلام فياض رئيس الوزراء برام الله أن سلام فياض شكل لجنة وزارية  داخل  حكومته لإعداد تصوراً يرمي لوضع آلية للسيطرة على قطاع غزة ودحر حماس عسكرياً، وقد تشكلت هذه اللجنة من تسعة وزراء في حكومته على رأسهم سعدي الكرنز  “مقرراً”  ووزير داخليته عبد الرزاق اليحيى على النحو التالي:


الامين العام لمجلس الوزراء (مقرراً)،  وزير الداخلية ، وزير الصحة، وزير العدل ، وزير التخطيط والعمل، وزير الحكم المحلي، وزير الزراعة والشئون الاجتماعية، وزير شئون الاسرى والمحررين،  وزير الثقافة والشباب والرياضة.


هذا وقد تم ارسال رسالة لبعض الهيئات والشخصيات التي احتواها رئيس الوزراء سلام فياض والموالية له بغزة  للمشاركة في إعداد هذا التصور كونهم الأدرى والأعلم بالاوضاع  الداخلية بالقطاع لوضع الخطوات والنقاط المناسبة لاستكمال التصور.


كما صدرت تعليمات  للجان الأمنية المنبثقة عن الأجهزة الأمنية السابقة في القطاع لجمع المعلومات والبيانات التي تلزم  لدعم هذا التصور.


وقد أفاد المصدر الخاص بالمجد ان هذا التصور  انطلق بشكل متزامن مع الشروع في جلسات الحوار بالقاهرة مؤخرا ، وأن أصحاب هذا التصور غير معنيين بما يدور في الحوار  وشكل النتائج المترتبة عليه .


يشار انه ومع الحديث مؤخراًعن الحوار لإنهاء حالة الانقسام شرعت  الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية التابعة لسلام فياض في اعتقال عدد من كوادر ونشطاء  حماس قيل انهم يقومون على  تخزين السلاح  في الخليل وحفر الانفاق  الأمر الذي اعتبرته الحكومة الفلسطينية على رأسها اسماعيل هنية أن  نجاح الحوار يتوقف على ما يحصل في الضفة .

مقالات ذات صلة