تقارير أمنية

ويستمر فياض في مسلسل السيطرة

ويستمر فياض في مسلسل السيطرة


خطة فياض للسيطرة على حركة فتح


المجد – خاص :


أفاد مصدر أمني مطلع خاص بـ(المجد)  أن سلام فياض رئيس وزراء حكومة رام الله قد اجتمع في مكتبه  برام الله  بقادة الأقاليم في حركة فتح بالضفة الغربية، وقد حذرهم من عملية قد تنفذها حماس في الضفة على غرار غـزة حيث أخبرهم  أن  لديه معلومات عن نية حماس القيام بذلك استنادا  لمصادر صهيونية.


وقد ذكر فياض في حديثه الموجه لقادة الأقاليم أن قيادات فتح القديمة مشغولة  في ترتيب المنظمة و الحوار مع حماس  والمؤتمر السادس ولمح أن التنظيم أصبح مهلهلاً  بعدما أصابته الكثير من الهزات أمام منافسه الأقوى “حماس” ،  وتظاهر أنه يريد إنقاذ  فتح ويسعى لترتيب صفوفها مع قادة الأقاليم.  كما تحدث معهم عن الوضع الأمني والسياسي وضرورة الوقوف لجانب حكومته لتبقى الحكومة قادرة على تخطي الأزمات والعقبات وبالأخص المتعلقة بالملف الأمني الخاص بحماس ونشاطاتها العسكرية.


وفي نهاية  الحديث عرض عليهم  خدماته  وإمكانية مساعدتهم وفق حاجاتهم على أن  يقوم بتفريغ عدد  غير محدد من قادة فتح  على التنظيم للتفرغ لمهامهم التنظيمية داخل مكاتب  فتح  على راتب الحكومة ، وبادر من نفسه  حيث عرض عليهم  برصد موازنة  خاصة بالأقاليم  سيما وان موازنة  المنظمة أصبحت تقررها وزارة المالية في حكومة فياض.


بالإضافة لذلك توفرت معلومات لدى جهات أمنية بغزة  من داخل فتح أن عدداً من قادة الشعب في القطاع وممن يوالون فياض سيتم تفريغهم على تنظيم فتح بداية العام القادم 2009 و سيحصلون على تقييمات ورتب عالية.


 يشار أن انتصار الوزير قد صرحت لصحيفة “الحياة” أن حكومة فياض  أحالت على التقاعد أكثر من 6000 كادر فتحاوي، ومنهم من لم يصل إلى سن التقاعد وطالب بوقف ما يجري من إجراءات خاطئة في الضفة من قبل حكومة لا تضم أي شخصية من فتح، واكتفت بوصف الأوضاع بـ”المأساوية”.   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى