عين على العدو

قريع يتحدث عن افكار جديدة لفرنسا بشأن الشرق الاوسط

 


القدس العربي


قال رئيس فريق التفاوض الفلسطيني احمد قريع الثلاثاء في باريس ان الرئاسة الفرنسية للاتحاد الاوروبي تشكل “فرصة” لاثارة “افكار جديدة” بشأن النزاع في الشرق الاوسط.


 


واوضح قريع اثر مقابلة مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير “اعتقد ان الرئاسة الفرنسية للاتحاد الاوروبي تشكل فرصة لتقديم افكار جديدة للنزاع” الفلسطيني الاسرائيلي.


 


واضاف بجانب كوشنير الذي تولت بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي في الاول من تموز (يوليو) الماضي لمدة ستة اشهر “لدينا افكار جديدة لكن ليس بامكاني الافصاح عن المزيد قبل تشكيل حكومة اسرائيلية جديدة”.


 


ولم تشكل تسيبي ليفني التي انتخبت في ايلول (سبتمبر) على راس حزب كاديما الحاكم في اسرائيل بدلا من رئيس الوزراء المستقيل ايهود اولمرت، حتى الان الحكومة الاسرائيلية الجديدة. وقد منحها رئيس اسرائيل شيمون بيريس الاثنين مهلة اضافية من اسبوعين للقيام بذلك.


 


واكد قريع ردا على سؤال عن تصريحات نسبت اليه اشار فيها الى ان الفلسطينيين لا يملكون فقط خيار التفاوض مع اسرائيل، ان ذلك صحيح.


 


وقال “بالطبع لدينا العديد من الخيارات وليس خيارا واحدا فقط، هناك الخيار الدبلوماسي والخيار السياسي وايضا (خيار) المقاومة” مضيفا على الفور “يمكننا استخدامها ليس من اجل اثارة المشاكل” ومؤكدا ان “(الرئيس الفلسطيني محمود عباس) ابو مازن ليس ضد ذلك”.


 


واستانف الفلسطينيون والاسرائيليون مفاوضاتهم في تشرين الثاني (نوفمبر) 2007 في انابوليس بالولايات المتحدة بهدف التوصل الى اتفاق قبل نهاية ولاية الرئيس الامريكي جورج بوش الذي سيغادر البيت الابيض في كانون الثاني (يناير) 2009. غير ان هذه المفاوضات لم تحرز حتى الان تقدما يذكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى