تقارير أمنية

قرار إتمام صفقة الأسرى ينتظر تشكيل الحكومة الصهيونية

 


المجد:


كشفت مصادر مصرية مطلعة، أن القرار الصهيوني في شأن صفقة تبادل الأسرى مع حماس مقابل الإفراج عن الجندي الأسير في غزة غلعاد شاليت، ينتظر تشكيل الحكومة الجديدة التي كلفت بها وزيرة الخارجية تسيبي ليفني.


وقالت، إن القاهرة تجري اتصالات مستمرة مع الفلسطينيين والصهاينة من أجل تسريع الصفقة، لكنها أشارت إلى صعوبات في اتخاذ قرار بهذا الحجم بسبب الأوضاع الداخلية الصهيونية، وعدم تشكيل حكومة.


تزداد في الآونة الأخيرة التعليقات الصهيونية التي تشير بشكل واضح إلى أن “ليفني” قد تكون معنية بتأخير إبرام الصفقة إلى ما بعد ترؤسها للحكومة الجديدة، لاسيما وأن هذا “الإنجاز” سيعتبر بنظرها جسرا سريعا لنجاحها في أي انتخابات صهيونية مبكرة العام القادم.


مقالات ذات صلة