تقارير أمنية

باراك يهدد باستخدام القوة .. اعادة شاليط إلى ذويه قبل تشكيل الحكومة القادمة

 


المجد:


لوح وزير الدفاع الصهيوني  إيهود باراك اليوم الأربعاء باستخدام القوة لتحرير جلعاد شاليط الجندي الصهيوني الأسير في قطاع غزة منذ منتصف حزيران (يونيو) 2006 .


 


وقال باراك في تصريحات نقلتها الإذاعة الصهيوني ” إنه لا يوجد أي قيد على الحكومة الحالية في مسألتي استخدام القوة لحماية مواطني إسرائيل وتخليص الجندي الأسير غلعاد شاليت من يد آسريه”.


 


وفي هذا السياق دعا باراك الحكومة الصهيونية  الحالية لاتخاذ “قرارات صعبة” وإعادة شاليت إلى ذويه قبل تشكيل الحكومة القادمة.


 


ولم تفلح جهود الوساطة المصرية على مدار العامين الماضيين في إتمام صفقة تبادل الأسرى بين حركة “حماس” والعدو الصهيوني  للإفراج عن شاليت الذي كان قد أسر في عملية على تخوم قطاع غزة بسبب تعنت العدو الصهيوني وعدم الاستجابة لشروط آسريه في المقاومة الفلسطينية، كما ان العدو الصهيوني كثيراً ما هدد باستخدام القوة قبل واثناء الدخول في مفاوضات بشان صفقة التبادل  مع حماس عبر الوسيط المصري إلا انه لا زال يسعى لاتمام الصفقة وفق ما يرغب هو نفسه بعض خسارته الفادخة في صفقة القنطار مع حزب الله اللبناني.


 


 

مقالات ذات صلة