تقارير أمنية

اولمرت راغب في استئناف المحادثات غير المباشرة مع سوريا

 


القدس العربي


قال مسؤولون اسرائيليون الجمعة ان ايهود اولمرت القائم باعمال رئيس الوزراء الاسرائيلي يود استئناف المحادثات غير المباشرة مع سوريا التي علقت قبل اسبوعين حين استقال بسبب فضيحة فساد.


 


وسيظل اولمرت يقوم باعمال رئيس الوزراء الى حين تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات التي تجري في منتصف شباط (فبراير). وصرح المسؤولون بأنه يريد تفادي حدوث فراغ دبلوماسي في هذه الفترة.


 


وقال مارك ريجيف المتحدث باسم اولمرت “رئيس الوزراء يؤمن بأهمية استمرار عملية التفاوض مع سوريا.”


 


وذكر مصدر في مكتب اولمرت ان رئيس الوزراء نقل لسوريا من خلال مسؤولين اوروبيين رغبته في استئناف المحادثات غير المباشرة التي تتوسط فيها تركيا وجرت في وقت سابق من العام وانه “تلقى مؤشرات ايجابية” من السوريين.


 


وانهارت المحادثات السورية الاسرائيلية المباشرة عام 2000 بسبب الخلاف حول هضبة الجولان وهي مرتفعات سورية احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967 ثم ضمتها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. وتطالب سوريا باستعادتها كاملة في اي اتفاق سلام.


 


ويعتقد عدد كبير من المحللين ان التغيير القادم في الادارة الامريكية قد يعطي دفعة جديدة لعلاقات واشنطن وحليفتها اسرائيل بسوريا على السواء.

مقالات ذات صلة