تقارير أمنية

توصية صهيونية للوبي اليهودي في أمريكا بانتخاب ماكين

 


المجد


كشفت مصادر دبلوماسية أن اليمين الصهيوني المتطرف أرسل توصية إلى اللوبي اليهودي المتشدد في الولايات المتحدة، دعاه إلى حثّ الناخبين على التصويت لمصلحة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسية الأمريكية جون ماكين، وليس منافسه الديمقراطي باراك أوباما.


وبيّنت المصادر التي اشترطت عدم كشف هويتها أن اليمين برر مطلبه هذا بأن معلومات سرية وصلته عن تعهد أوباما للرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه برام الله مؤخراً بأن يعمل على حل مشكلة القدس بين الفلسطينيين والصهاينة ويرضي الطرف الفلسطيني.


ونقلت المصادر الدبلوماسية عن اليمين المتطرف قوله إن أوباما طلب إلى عباس عدم إعلام أحد بهذا التعهد لكي لا يخسر اللوبي اليهودي المؤثر في الانتخابات الأميركية، وبالفعل التزم عباس، لكن من غير المعلوم كيف وصل هذا التعهد إلى اليمين الصهيوني.


وقالت المصادر ان الدعوة التي وجهها اليمينيون الصهاينة تعد إحدى الطرق المؤثرة في الانتخابات الأميركية، ويتهم بعض الصهاينة أوباما بالتعاطف مع الفلسطينيين لأنه من الأقلية السوداء، ويخشون فوزه في الانتخابات الأميركية المرتقبة خشية أن يتحول هذا التعاطف إلى ضغط على السلطات الصهيونية لإلزامها بتنفيذ ما هو مطلوب منها لتحريك عملية التسوية في الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة