تقارير أمنية

ليفني وبيرتس سيستغلان المؤتمر للإتصال بالزعماء العرب

بيريس يخطب بعد العاهل السعودي بمؤتمر حوار الأديان


ليفني والرئيس الاسرائيلي سيستغلان المؤتمر للإتصال بالزعماء العرب


القدس العربي


اعلنت الرئاسة الاسرائيلية امس الاربعاء ان الرئيس شمعون بيريس سيشارك في مؤتمر للامم المتحدة حول الحوار بين الاديان سيعقد بين 11 و13 تشرين الثاني (نوفمبر) في نيويورك بمبادرة من العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز.


وسترافق بيريس وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني.


ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان الرئاسة الاسرائيلية ان بيريس وليفني ‘سينتهزان فرصة المؤتمر لعقد اجتماعات عمل مع الوفود التي تمثل قادة العالم العربي’.


وقالت تقارير اسرائيلية امس ان بيريس، سيُلقي للمرة الاولى في تاريخ الدولة العبرية خطابا في مؤتمر حوار الأديان في نيويورك الاسبوع المقبل، مباشرة بعد انتهاء العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، من القاء كلمته في المؤتمر المذكور، الذي دعت اليه السعودية، بالتنسيق مع منظمة الامم المتحدة، والذي سيعقد بين الحادي عشر حتى الثالث عشر من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري.


ونقلت ‘يديعوت احرونوت’ عن مصادر سياسية في تل ابيب قولها ان خطاب بيريس في اللقاء المذكور سيسجل تاريخا لم يسبق له مثيل، اذ انه منذ اقامة الدولة العبرية في العام 1948، من المؤكد انّ ممثلي السعودية لن يغادروا القاعة عند القاء بيريس الخطاب، كما كانوا يفعلون في الماضي، عندما كان مندوب اسرائيل او مبعوثها يعتلي المنصة لالقاء خطاب في الحلبات والمحافل الدولية.


وزادت الصحيفة الاسرائيلية قائلة ان الرئيس الاسرائيلي سيشارك العاهل السعودي في الجلسة الافتتاحية الخاصة والتي ستحاول تقريب وجهات النظر بين الاديان السماوية: الاسلام والمسيحية واليهودية.


وتابعت انّ الزعيمين سيلقيان الخطابات من على المنصة نفسها، الى جانب العديد من الرؤساء الذين سيشاركون في المؤتمر، وفي مقدمتهم الرئيس الامريكي الحالي جورج بوش، وسترافق بيريس الى المؤتمر وزيرة الخارجية الاسرائيلية وزعيمة حزب كاديما الحاكم، تسيبي ليفني.


ووفق المصادر السياسية في اسرائيل فانّ بيريس وليفني سيستغلان وجودهما في المؤتمر لاجراء لقاءات مع ممثلي الدول العربية التي تقيم علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية، وايضا مع ممثلي الدول العربية التي لا تقيم علاقات من اي نوع مع اسرائيل، على حد تعبيرها.


واكدت الصحيفة على انّ الدولة العبرية ترى في الدعوة السعودية ومشاركة اسرائيل في مؤتمر تدعو اليه المملكة العربية السعودية انجازا تاريخيـا، لان هذه هي المرة الاولى التي تقوم فيها المملكة العربية السعودية بتوجيه دعوة رسمية لاسرائيل للمشاركة في مؤتمر تنظمه الرياض.


يشار الى ان الرئيس الاسرائيلي سيصطحب معه الى المؤتمر رجال دين يهودا ومسلمين ومسيحيين من اسرائيل.


وكان بيريس صرح مؤخرا بضرورة احلال السلام الاقليمي، مؤكدا انّه يتحتم على اسرائيل العزوف عن الحلول الثنائية مع الدول العربية. كما كشف المحلل السياسي في صحيفة ‘معاريف’ بن كاسبيت، الاسبوع الماضي النقاب عن ان وزير الامن الاسرائيلي ايهود باراك، والوزيرة ليفني، يشاركان بيريس الرأي ويعتقدان بأن السعودية تلعب دورا مركزيا في الشرق الاوسط.


واكد المراسل السياسي لصحيفة ‘يديعوت احرونوت’ انّ تلبية بيريس للدعوة السعودية تدخل في اطار ما سماه ‘حلم بيريس’ بالتوصل الى سلام اقليمي مع الدول العربية عن طريق الجامعة العربية على اساس المبادرة السعودية.

مقالات ذات صلة