عين على العدو

القسام : الموعد المحدد للتهدئة اقتربت نهايته ولن نمدّد طالما لم يلتزم الاحتلال بها

 


وكالات


أعلن الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس ” أن الموعد المحدد للتهدئة قد اقتربت نهايته، وإننا لن نمدّد هذه التهدئة طالما لم يلتزم الاحتلال بجميع أركانها وعلى رأس ذلك فك الحصار وفتح المعابر، وإذا استمرّ بتجاهل ذلك وبقيت المعابر مغلقة والحصار قائما فلا مجال للحديث عن تمديد التهدئة”.


 


وقال أبو عبيدة خلال مؤتمر صحفي عقده بغزة:” أن التزام القسام بالتهدئة مرتهن بمدى التزام الاحتلال بها، وأنه على الاحتلال أن يدرك أنهم لم يدخلوا التهدئة من موقع ضعف واستسلام، بل قادرون بفضل الله على العودة للمعركة في أي وقت بنفس أطول وعزيمة أقوى.”


 


وأكد أبو عبيدة ” أن أي هجوم إسرائيلي جديد على قطاع غزة سنردّ عليه بضربات موجعة في عمق الاحتلال الإسرائيلي وسيدفع الاحتلال ثمناً غالياً أكثر مما يتوقع”.


 


وأشار أبو عبيدة إلى أن ما جرى في شرق المحافظة الوسطى شكل فشلاً ذريعا للاحتلال، وما حدث يدل على مدى الضعف والتخبط الذي وصلت إليه المؤسسة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية.”


 


وتحدث أبو عبيدة خلال المؤتمر عن الأحداث الأخيرة والخرق الإسرائيلي للتهدئة التي حدثت في شرق دير البلح، مشيرا إلى تمكن مقاومي القسام من إيقاع إصابات محققة في صفوف القوات الإسرائيلية الخاصة .

مقالات ذات صلة