تقارير أمنية

توتر بين الكيان وبريطانيا على خلفية فرض جمارك على بضائع المستوطنات

المجد:


قالت مصادر سياسية رفيعة في تل أبيب، ان دولة الكيان تخشى حصول توتر مع بريطانيا بما يتعلق بالمستوطنات في الضفة الغربية.


ونقل عن مصادر سياسية صهيونية قولها إن التوتر بين البلدين يأتي على خلفية إجراءات تعمل بريطانيا عليها في الاتحاد الأوروبي، والتي سوف تؤدي إلى التشديد على البضائع التي تصدر من المستوطنات وفرض جمارك خاصة عليها.


ووفق المصادر عينها فإنّ الهدف هو الضغط السياسي على إالعدو الصهيوني لوقف عمليات البناء في المستوطنات، خصوصاً بعد الكشف عن أنّ وتيرة الاستيطان في عهد أولمرت فاقت عهد رئيس الوزراء السابق ارييل شارون.


وكانت صحيفة ‘إندبندنت’ البريطانية قد قالت في عددها الصادر يوم الاثنين إنّ لندن قامت بتوزيع وثيقة على 27 دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشأن استيراد البضائع من المستوطنات الصهيونية في الضفة الغربية المحتلة.


وطالبت بريطانيا في الوثيقة الاتحاد الأوروبي ببلورة سياسة جديدة لتمييز البضائع التي مصدرها المستوطنات في الضفة الغربية، وذلك ليكون من الواضح للمستهلك بأن الحديث ليس عن بضائع فلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى