تقارير أمنية

تحذيرات من مخاطر مخلفات الصهاينة النووية على سكان غزة وسيناء

المجد:


حذر نشطاء مصريون من مخاطر تسرب الإشعاعات النووية الصهيونية على سكان مناطق الحدود المصرية بعد أن لوحظ في الآونة الأخيرة زيادة نسبة الإصابة بأمراض السرطان والأمراض الجلدية والعقم وأمراض غير معلومة بشكل ملحوظ.


وأكدت مناقشات المشاركين في ندوة عقدها حزب التجمع المصري المعارض بمشاركة عدد من السياسيين والباحثين، أن آثار مخلفات العدو الصهيوني في المنطقة سببت مخاطر صحية لسكان قطاع غزة وسيناء على السواء، ومنها مشروع التخلص من الصرف الصحي للمستعمرات التي كانت قائمة في قطاع غزة في مياه البحر، الأمر الذي تسبب في تلوث بحري في مدينتي رفح المصرية والفلسطينية.


ولا يزال يتأثر به سكان هاتين المنطقتين بشكل مباشر، لافتين إلى أن المشروع مازال قائما وأصبحت مخاطره مضاعفة خلال العام الأخير بسبب تعذر رفعه لعدم وجود إمكانات مناسبة لذلك في ظل الحصار المفروض على القطاع.

مقالات ذات صلة