تقارير أمنية

ليفني تطالب لافروف بوقف تدفق السلاح لحزب الله وتهدد باستخدام القوة


عرب48 


انتهزت وزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني، لقاءها مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، على هامش اجتماع الرباعية الدولية يوم أمس في شرم الشيخ المصرية، لتسجيل موقف يرفع أسهمها في الساحة الداخلية التي تخضع التصريحات فيها لتأثير الانتخابات التي ستجرى في 10 شباط/ فبراير المقبل، وذكرت الصحف الإسرائيلية أن ليفني طالبت لافروف بالعمل على وقف تدفق السلاح الروسي عن طريق إيران وسوريا إلى حزب الله.


 


وذكرت الصحف الإسرائيلية أن ليفني قالت للافروف خلال اللقاء: ” إذا لم تقم روسيا بالضغط على سوريا وإيران لوقف نقل السلاح، لن يكون مناص سوى استخدام القوة”. وأضافت أن “إيران وسوريا في مرحلة حاسمة بما يتعلق بعلاقتهما مع المجتمع الدولي، لذلك يجب أن تطرح أمامهما مطالب واضحة”.


 


وتابعت ليفني قائلة: يجب أن يفرض حظر السلاح المفروض على حزب الله. إذ أن نقل السلاح من أي نوع كان حتى لو كان بطريقة غير مباشرة يتعارض مع قرار مجلس الأمن، والعالم يجب أن يعمل على تطبيقه”.


 


ويبدو أن ليفني أو مساعديها سارعوا إلى نقل مضمون اللقاء إلى وسائل الإعلام العبرية التي نقلت مضمون الحديث مع لافروف مشيرة إلى أن ليفني ستطالب سوريا في أي مفاوضات معها بوقف نقل السلاح إلى حزب الله.

مقالات ذات صلة