تقارير أمنية

مشاركة صهيونية عربية واسعة في مؤتمر الحوار بين الأديان بنيويورك

 


المجد


ذكرت صحيفة هآرتس أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز سيلتقي اليوم في الولايات المتحدة وفداً من الشخصيات العامة ورجال الدين الكبار، بعضهم من اليهود، في إطار المؤتمر الدولي للحوار بين الأديان، والمتوقع أن يبدأ غداً في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بمبادرة من العاهل السعودي نفسه.


ويمكن القول: إن من بين اليهود الذين تلقوا دعوة للمشاركة في لقاء العاهل السعودي رؤساء الكونغرس واليهودي العالمي رونالد لاودير، والحاخام الأرثوذكسي مارك شنيئور.


ويشار هنا إلى أن هذا ليس اللقاء الأول الذي يجمع بين العاهل السعودي وحاخامات يهود كبار؛ إذ خلال مؤتمر تمهيدي ديني عُقد في مدريد في تموز الماضي تحدث الملك السعودي مع عدد من الممثلين اليهود الذين شاركوا فيه.


ووصل رئيس الدولة شمعون بيرس ووزيرة الخارجية تسيبي لفني إلى نيويورك صباح اليوم بهدف المشاركة في المؤتمر المذكور الذي يستمر ليومين.


ومن المقرر أن يشارك فيه أيضاً قادة عدد من الدول العربية والإسلامية بما فيها باكستان، والبحرين، والكويت، ولبنان، والأردن، كما سيشارك فيه وزراء خارجية مصر وقطر وعُمان وتونس والمغرب، ورئيس السلطة الفلسطينية.


كما أعلنت رئيسة فنلندا عن مشاركتها، وكذلك رئيس وزراء بريطانيا، ومبعوث خاص عن المستشارة الألمانية. ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي جورج بوش كلمة خلال جلسة انتهاء المؤتمر

مقالات ذات صلة