عين على العدو

يديعوت”: صاروخ “قسام” أصاب منشأة أمنية حساسة وألحق أضراراً فادحة بها

المركز الفلسطيني للإعلام


كشفت صحيفة عبرية النقاب عن أن أحد صواريخ “القسام” التي أطلقت خلال الأيام الماضية من شمال قطاع غزة، أصابت منشأة أمنية صهيونية حساسة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1948 وألحقت أضراراً فادحة بها.


 


وأكدت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن أحد صواريخ القسام، قد أصاب بشكل مباشر منشأة أمنية حساسة للغاية وتسببت بوقوع أضرار مادية كبيرة بها، دون أن تكشف عن طبيعة هذه المنشأة الهامة.


 


وكانت المصادر الأمنية الصهيونية قد تكتمت على الخبر منذ وقوعه كي لا تعطي المقاومة الفلسطينية الفرصة للاحتفاء بالإنجاز الكبير الذي حققته باستهداف المنشأة، كما رفضت تقديم أي معلومات عن الحادث خشية أن تستغلها المقاومة الفلسطينية لتحديد مكان المنشأة ومعاودة استهدافها.


 


وكان 23 صهيونياً قد أصيبوا بجروح وحالة هلع بعد أن دكت “كتائب الشهيد عز الدين القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس” مغتصبتي سديروت والمجدل بـ 16 صاروخ قسام وجراد صباح وظهر يوم الجمعة الماضي.


 


وتوعدت الكتائب بالرد على أي خرق صهيونية للتهدئة التي شددت أنها “لن تكبل أيدينا عن الرد على جرائم الاحتلال وخروقاته المتكررة للتهدئة، وإن أي حماقة أو اعتداء على أبناء شعبنا ومجاهديه سيواجه من قبلنا برد أقسى من هذا الرد“.

مقالات ذات صلة