الأمن التقني

“الشاباك” يقيم وحدة خاصة لمكافحة “إرهاب الانترنت”

 


المجد:


كشفت صحيفة “يديعوت” عن أن جهاز المخابرات الصهيونية العامة، “شاباك” أقام وحدة خاصة باسم “رام” لمكافحة ما أسمته “الإرهاب” في الإنترنت وللمحافظة على مستخدمي الحاسوب الصهاينة. وقالت الصحيفة أن وراء هذا “الإرهاب” تقف إيران وحزب الله والقاعدة.


 


وأقرّت أن المنظمات الإسلامية “قريبة أكثر من أي مرّة لضرب مراكز الأعصاب الصهيونية”. وينصبّ جلّ اهتمام “رام” لحماية مستخدمي “تهيلاه” (الشبكة الحكومية لعهد الإنترنت)، التي تستضيف مواقع الوزارات الحكومية الصهويية المختلفة والتي أقيمت في العام 1997، حيث يعبر من خلالها 85 ألف رسالة إلكترونية في اليوم الواحد منها تسعة عشر ألفا محملة بفيروسات وبرامج خطيرة، وقد تصل إلى 80 ألفا عند الهجمات .


 


ومهمّة “رام” أن تحمي الموقع نفسه من ناحية، وأن تحمي المعلومات التي تدخل إليه وتلك التي تخرج منه. والمهمة الأخرى المنوطة بـ “رام” هي مراقبة المواقع التي تصفها بـ “الجهادية” في العالم.


 


هذا الأمر يشير بما لا يدع مجالا للشك أن المواقع الالكترونية المقاومة تشكل مصدر إزعاج للكيان الصهيوني، ويرى “المجد” في هذه العجالة أن “المقاومة الالكترونية” التي يقوم بها مع سواه من المواقع الفلسطينية والعربية تقدم خدمات جليلة لمشروع المقاومة في المنطقة، الأمر الذي يشكل حافزا للإكثار من هذه المواقع وتنميتها والاعتناء بها.

مقالات ذات صلة