تقارير أمنية

أولمرت يأمر بخطة تنهي «حكم حماس»

البيان


  اغتال جيش الاحتلال الإسرائيلي امس 4 مقاومين فلسطينيين في قطاع غزة، اثر أعطاء رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت، الضوء الأخضر لقادة جيش الاحتلال لانهاء نظام حركة «حماس» في قطاع غزة. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن «أربعة مقاومين وصلوا مستشفى مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة وهم عبارة عن أشلاء متناثرة بفعل استهدافهم بشكل مباشر في قصف جوي إسرائيلي».


 


وزعم اولمرت أمس خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء الاسرائيلي قيام «حركة حماس بنسف التهدئة في قطاع غزة. قائلاً انه «طلب من القادة العسكريين وضع خطط لإنهاء نظام حماس في القطاع». وأضاف «وأمرتهم بالإنهاء الفوري للنقاشات التي طالت، بين النظام القضائي والنظام الدفاعي وطرح خطط عمل مختلفة ضد حكم حماس».


 


من جهته، طالب وزير المواصلات الإسرائيلي شاؤول موفاز «الحكومة الإسرائيلية البدء فوراً بحملة اغتيالات ضد قادة حركة حماس». في هذه الأثناء، حذرت الحكومة الفلسطينية المقالة أمس، من نفاد المواد الغذائية الأساسية في قطاع غزة خلال أيام جراء استمرار إسرائيل في إغلاق معابر القطاع لليوم الثالث عشر على التوالي، مؤكدة ان «القطاع لا يملك أي مخزون استراتيجي من هذه السلع».


 


في موازاة ذلك، كشفت صحيفة «التايمز» البريطانية ان الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما سيلقي بثقله وراء مبادرة السلام العربية، والتي تقضي باعتراف العالم العربي بإسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي التي احتلتها عام 1967. وقالت مصادر مقربة من اوباما ل«البيان» ان «فريق أوباما يريد ان يتنازل الفلسطينيون خصوصا المقيمين في أوروبا وأميركا عن حق العودة، مقابل تعهد إسرائيل بإعطائهم تأشيرة زيارة يتم تجديدها بصفة دورية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى