تقارير أمنية

الكشف عن سيناريوهات عن ضربة صهيونية لدمشق وطهران

المجد:


أكدت صحيفة “معاريف” أن دولة الكيان تستعد في الوقت الحالي للخيار العسكري ضد إيران باعتبار أن دولة العدو الصهيوني لن تسمح بقيام إيران نووية.


وبحسب المصادر الأمنية التي تحدثت للصحيفة، “هناك أهمية عليا لتحييد سوريا وانتزاعها من دائرة الرهبة قبيل الاشتعال المحتمل، السوريون أيضا يدركون ذلك.


وأولمرت يقول في الجلسات المغلقة أن (الرئيس السوري بشار) الأسد شخص ذكي وفطن وهو يعرف بالضبط ما الذي يريد أن يكونه وما لا يريده، ومع ذلك، ما زال السوريون يتأرجحون بين العالمين”.


وتحدثت عن سيناريوهات وضعها جهاز الأمن تشير إلى إطلاق مئات الصواريخ السورية على الكيان في المرحلة الأولى إلى أن ينجح سلاح الجو في إبادة غالبية قواعد الصواريخ والسيطرة على المجال الجوي.


وأشارت إلى انه وفقا لأحد السيناريوهات فان الجيش الصهيوني سيجتاح سوريا ويصل خلال فترة قصيرة نسبيا إلى دمشق حيث سيكون بإمكانه أن أراد السيطرة عليها.


في المقابل، تضيف الصحيفة، “إن قامت تل أبيب بمهاجمة إيران مع الافتراض بأن السوريين لن يتدخلوا، فلدى الإيرانيين عشرات صواريخ شهاب القادرة على الإصابة، ومعظم هذه الصواريخ ستعترض في الجو.


ولكن المشكلة ستأتي من الشمال ومن الجنوب، وسيطلق حزب الله كل ما لديه وهو كثير، وحماس مثله، وبالتالي فان حيفا واسدود ستتلقيان ضربات قاسية وتل أبيب”.

مقالات ذات صلة