تقارير أمنية

صواريخ المقاومة منافس حاضر في الانتخابات الصهيونية

المجد:


ذكرت اذاعة جيش الاحتلال الصهيوني ان عشرات الصهاينة  في مدينة المجدل نظموا مسيرة احتجاج ضد الحكومة الصهيونية  لعدم الايفاء بتعهداتها لحفظ امن المدينة المحتلة بسبب تساقط الصواريخ الفلسطينية المنطلقة من قطاع غزة عليها .



وقالت الاذاعة ان المتظاهرين هتفوا بشعارات ضد الحكومة الصهيونية  مهددين بمقاطعة الانتخابات التي ستجري في العاشر من شهر يناير المقبل.


 


وقالت مصادر صهيونية أن المتظاهرين أغلقوا مدخل المدينة مما أدي لازدحام مروري علي مفترق مدينة المجدل المحتلة، بالتزامن مع سقوط صاروخ فلسطيني خارج بلدة سديروت.


 


وقرر المتظاهرين إجراء مظاهرة أخري اليوم الجمعة أمام منزل ما يسمى وزير الأمن الداخلي الصهيوني  آفي ديختر احتجاجاً علي الوضع الأمني المتدهور في المدينة.


 


والجدير بالذكر أن مدينة المجدل تضم 40 مدرسة ويدرس فيها 26 ألف طالب ولا توجد أي مدرسة محصنة من صواريخ المقاومة الفلسطينية ويرى المجد ان الصواريخ الفلسطينية ستلقي بظلالها على الأجواء الانتخابية وبالأخص في المغتصبات المحاذية للقطاع.

مقالات ذات صلة