تقارير أمنية

عزم صهيوني لتمديد فترة التهدئة شريطة ان تضغط مصر على حماس

المجد


عقد رئيس المكتب الأمني الدبلوماسي بوزارة الحرب “عاموس غلعاد” اجتماعا سريا مع المسئولين المصريين في وقت لاحق من الاسبوع الجاري بالقاهرة تناول اتفاق التهدئة الذي ينتهي في التاسع عشر من الشهر المقبل وقضية الجندي الأسير جلعاد شاليط.


وقالت صحيفة (يديعوت احرونوت) ان تل أبيب أبلغت مصر عزمها تمديد اتفاق التهدئة مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة رغم التصعيد الاخير الذي شهده قطاع غزة بين الكيان والفصائل الفلسطينية.


وأشارت يديعوت إلى ” إن جلعاد اجتمع مع الوزير عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة في مصر حيث ابلغه أن تل أبيب تعتبر أن موجة العنف الأخيرة التي انطلقت من قطاع غزة وصلت إلى نهايتها وهي مستعدة لتمديد التهدئة”.


وقالت ” إن تل أبيب وفق ما أعلن جلعاد مستعدة لتمديد التهدئة مع الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة لفترة أخرى” فيما بدا انه إشارة إلى عدم موافقتها على ضم الضفة الغربية المحتلة لهذا الاتفاق.


وذكرت مصادر صهيونية” أن غلعاد طالب المصريين بالتدخل في قطاع غزة والضغط على “حماس” “لكبح جماح الفصائل الفلسطينية ووقف الهجمات الصاروخية ضد الكيان”.

مقالات ذات صلة