تقارير أمنية

وحدات خاصة صهيونية تتدرب في الضفـة لاجتياح قطاع غـزة

المجد


أفادت تقارير صهيونية  بأن قوات خاصة من مختلف الوحدات العسكرية في الجيش الصهيوني تواصل تدريباتها المكثفة على عمليات الاحتلال والسيطرة على المخيمات والمواقع والمناطق المكتظة الشبيهة بمخيمات قطاع غزة وكيفية مواجهة حرب العصابات والتعامل مع الخلايا المسلحة.



وقالت هذه التقارير أن القوات الخاصة سيكون لها دور كبير في الهجوم العسكري على القطاع والذي تجمع الدوائر الأمنية والعسكرية بانه قادم لا محالة .


 


وكشفت التقارير عن قيام مجموعات من هذه الوحدات الخاصة بمهام داخل القطاع خلال الاسابيع الأخيرة، ونفذت عمليات لم يتم الكشف عنها، كالبحث عن انفاق وتعقب خلايا مسلحة قرب الحدود ومحاولة اعتقال بعض العناصر المطلوبة من داخل المناطق المأهولة في القطاع، وأضافت التقارير أنه منذ انهيار التهدئة واستئناف اطلاق الصواريخ باتجاه المناطق الصهيونية اصبح القائمون على عمليات التدريب يكثفون من هذه العمليات اضافة الى وسائل الارشاد، والتدرب على القدرة على التكيف مع الظروف القائمة على الأرض، والاستفادة قدر المستطاع من أخطاء ودروس الحرب في لبنان.


 


وتعترف التقارير بأن معظم التدريبات التي يخضع لها افراد القوات الخاصة مستمدة من دروس حرب لبنان الثانية، وأن هذه القوات تتدرب في ساعات الليل داخل القرى والمناطق المكتظة في الضفة، وفي بعض الأحيان يشترك عناصر منها في عمليات الشاباك والجيش من اجل تنفيذ عمليات اعتقال لما يسمى بالمطلوبين.


المنار


30/11/2008

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى