تقارير أمنية

تخوف صهيوني من تكرار سيناريو هجمات مومباي



المجد


دعا مسؤول كبير عبر الاذاعة الصهيونية العامة بعد هجمات مومباي التي أودت بحياة نحو مئتي شخص بينهم ثمانية صهاينة الى “تعزيز التعاون الدولي ضد “الارهاب”، ودعا الرئيس شيمون بيريز العالم الى “ان يأخذ الحرب على “الارهاب” العالمي على محمل الجد” لافتا بشكل خاص الى “مركز “الارهاب” الموجود في ايران” على حد قوله.


ورأت وزيرة الخارجية تسيبي ليفني من جهتها ان “الهجوم في مومباي دليل اضافي ومؤلم على ان التهديد الإرهابي هو التهديد الاكبر التي تواجهه دولة الكيان والمجتمع الدولي”. ونددت متوجهة الى الصحفيين الجمعة بشكل خاص بالهجوم على “بيت شاباد” المركز اليهودي الديني المتشدد لحركة لوبافيتش.


من الجدير بالذكر أن ملاحظات “المجد” على طبيعة التغطية الإعلامية الصهيونية لحادث مومباي انطوت على تخوف صهيوني كبير من استهداف المعابد الدينية اليهودية التي يبلغ تعدادها أكثر من 300 معبد، والتي قد تشكل هدفا سهلا للمنظمات المعادية للصهاينة، لاسيما في ظل الاحتفالات الحالية بالأعياد اليهودية.

مقالات ذات صلة