تقارير أمنية

العدو يشن توغلات يومية للتعرف على قدرات الفصائل القتالية

المجد


حذرت مصادر أمنية فلسطينية من أن العدو الصهيوني يحاول إجبار الفصائل الفلسطينية على التسليم بمواصلة قواتها شن عمليات توغل محدود على طول الحدود الفاصلة بينها وبين القطاع من دون أن تسجل هذه العمليات كخرق لاتفاق التهدئة.


 


وأكدت المصادر أن الوحدات الصهيونية الخاصة تشن يومياً عمليات توغل محدودة على طول الحدود بحجة البحث عن أنفاق تدّعي أن حركات المقاومة تحفرها، مشيرة الى أن الجيش الصهيوني يهدف من خلال هذه العمليات الى جمع معلومات استخبارية عن فصائل المقاومة والتأكد من درجة الاستعدادات لدى أذرعها المسلحة، فضلاً عن محاولة التعرف على القدرات القتالية لهذه الأذرع.


 


واشارت الى ان الجيش الصهيوني يكتفي في هذه الأثناء باستخدام الوحدات الأكثر نخبوية في صفوفه، وتحديداً الوحدة الخاصة في لواء المظليين، و”الكوماندوس البحرية” أو ما يعرف بـ”القوة 13″، ووحدة “سييرت متكال”، الأكثر نخبوية في الجيش الصهيوني على الإطلاق التي تتبع رئيس هيئة الأركان بشكل مباشر.


 


ويشار ان فصائل المقاومة تتفهم  شكل وسبب هذه التوغلات على القطاع مؤكدة ان المقاومة ستقوم بالرد على كل خرق ما دام العدو يهاجم القطاع  وأنها مع التهدئة .


يذكر أن فصائل المقاومة وبالاخص حركتي حماس والجهاد تعقدان  حالياً حلقات من المشاورات لتقييم التهدئة لاتخاذ قرار موحد بشان تمديدها .

مقالات ذات صلة