تقارير أمنية

فصائل المقاومة تتوعد المحتل بالانتقام في حال قرر التوغل داخل القطاع

بعد فشل الغارات الجوية في تحقيق أهدافها


فصائل المقاومة تتوعد المحتل بالانتقام في حال قرر التوغل داخل القطاع


المجد – خاص:


علمت المجد من مصادر أمنية مطلعة في حركة حماس أن الغارات الصهيونية التي استهدفت مواقع وأهداف شرطية وتعليمية ومدنية ومساجد داخل قطاع غزة على مدار الأربعة أيام الأخيرة لم تحقق أهدافها المرسومة من جانب العدو الصهيوني والتي أعلن فيها رغبته في تقويض أو إنهاء حكم حماس وإحداث تغيير جذري للقوى على الأرض، حيث أبلغتنا تلك المصادر بأن جميع الغارات الجوية لم تضعف أو تنل من قوة حركة حماس الحقيقية، إذ استمرت حركة حماس في سيطرتها الكاملة على زمام الأمور داخل القطاع من ناحية، ومن ناحية أخرى تزايدت موجات إطلاق الصواريخ باتجاه البلدات والمدن الصهيونية حيث أدخلت كتائب القسام مئات آلاف الصهاينة داخل دائرة الاستهداف بعد أن وصلت صواريخها إلى مدينة أسدود ثم مدينة يبنا التي تبعد مسافة 50 كيلو متراً شمال حدود قطاع غزة.


وأكدت المصادر للمجد استعداد فصائل المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس لصد أي عدوان أو حماقة يفكر الاحتلال من خلالها البدء بعملية برية داخل أراضي قطاع غزة, وبينت المصادر قدرات فصائل المقاومة واستعداد عناصرها على الأرض في تلقين العدو درساً لا يقل عن الدرس الذي تلقوه على أيدي عناصر حزب الله أثناء اجتياح جنوب لبنان في صيف 2006.

مقالات ذات صلة