تقارير أمنية

البريطانيون يضربون مقر حكومتهم بالأحذية بسبب جرائم غزة

المجد


تظاهر عشرات الآلاف من البريطانيين اليوم السبت بالعاصمة لندن، احتجاجاً على الجرائم الإسرائيلية فى قطاع غزة، وطالبوا الحكومة البريطانية بالتدخل الفورى لوقف العدوان. وتوجه المتظاهرون إلى مبنى رئاسة الوزراء البريطانى فى 10 داوننج ستريت بوسط لندن، وألقى المئات منهم بالأحذية على مقر رئاسة الوزراء مقلدين ما فعله الصحفى العراقى منتظر الزيدى، عندما قذف الرئيس بوش بالحذاء.


 


وصرح أسامة رشدى من جبهة إنقاذ مصر، أن المظاهرة تم التنسيق لها عبر عدد من منظمات المجتمع المدنى، وأنها انطلقت من مبنى رئاسة الوزراء بوسط العاصمة لندن، ومن المقرر انتهاؤها عند ميدان الطرف الأغر، مضيفاً أن عدداً من نشطاء المجتمع المدنى سيتابعون إلقاء الكلمات حول العدوان الإسرائيلى، قبل أن تنتقل المظاهرة إلى السفارة الإسرائيلية الساعة الرابعة، لإعلان الاحتجاج على العدوان الإسرائيلى.


 


وقال أسامة رشدى إن المتظاهرين توجهوا إلى السفارة الإسرائيلية بلندن وعبروا عن إدانتهم للعدوان الإسرائيلى على غزة ، والجرائم الوحشية التى ارتكبها جنود جيش الدفاع .


 


وأشار رشدى إلى أن المتظاهرين قذفوا السفارة الإسرائيلية بالأحذية، تعبيرا عن غضبهم ورفضهم المطلق للعدوان الإسرائيلى ، وأن العدوان لايستحق إلا الضرب بالأحذية.


وطن


3/1/2008

مقالات ذات صلة