تقارير أمنية

باراك يهدد: سنقصف الانفاق التي تصل بين قطاع غزة ومصر اذا استمر التهريب

 


المجد


هدد وزير الدفاع الصهيوني ايهود باراك بأن الجيش الصهيوني يمكن أن يشن هجمات جديدة على الأنفاق التي تصل جنوب قطاع غزة بمصر، والتي يستخدمها البعض – حسب ادعاءات العدو الصهيوني-  لتهريب الأسلحة.


وقال باراك للقناة الثانية في التلفزيون الصهيوني: “خلال العملية التي نفذناها في غزة دمرنا 150 نفقاً، بعضها تم إستهدافه مرات عدة، إذا اضطررنا سنشن هجمات أخرى”. وأضاف: “أنا أثق خصوصاً بقدرة الردع التي لدينا أكثر من أي شيء آخر وحماس أدركت ذلك عبر تلقيها أقسى الضربات منذ تشكيلها”.


 


وأكد باراك: “اتفقنا على ترتيبات مع المصريين لوقف التهريب عبر الأنفاق لكن التطبيق يحتاج إلى بعض الوقت”. وحسب ادعائه فقد عاد الكثير من المهربين للنشاط عبر الأنفاق التي تشكل وسيلة لتجاوز الحصار المحكم الذي تفرضه دولة العدو الصهيوني على القطاع منذ سيطرت حماس عليه منتصف 2007.


وأعلن مدير جهاز الأمن الداخلي الصهيوني يوفال ديسكين أن حماس قادرة على إعادة بناء الأنفاق المدمرة خلال بضعة أشهر. وذكر أن العمليات الصهيونية لم تدمر جميع الأنفاق.

مقالات ذات صلة