تقارير أمنية

قائد سلاح الجو الصهيوني: يعترف بالهزيمة بعد عدوان غزّة

 


كذّب الروايات الصهيونية التي تدّعي عودة الهدوء إلى المغتصبات الجنوبية


قائد سلاح الجو الصهيوني: يعترف بالهزيمة بعد عدوان غزّة


المجد


أعرب قائد سلاح الجو الصهيوني إيدو نيشوستان عن خيبة أمله في فشل العملية العسكرية على غزّة، معبراً عن حالة الإحباط التي يمرّ بها سلاح الجو والحكومة الصهيونية نتيجة فشلهم في إيقاف تزّود المقاومة الفلسطينية بالسلاح،


 


قائلاً : إنّ قصف الأنفاق في غزّة ليس حلاً لإيقاف تهريب الأسلحة، على حدّ تعبيره.


 


وفي مؤتمر خاص بعلوم الفضاء في جامعة هرتزليا، قال نيشوستان إنّ قصف منطقة الأنفاق عند معبر فيلاديلفي أمس ليس له أي فائدة عملية على الأرض، مشبّهاً الأنفاق (بأنابيب معجون الأسنان) الصغيرة والتي يمكن استحداثها وحفرها بسرعة وسهولة كبيرة.


 


وقال نيشوستان: ” لا يمكن إيقاف هذه الظاهرة، فإنّ قصفنا هذه الأنفاق اليوم سيعملون على حفر أنفاق أخرى غداً وسيستمرون في حفرها مستقبلاً”.


 


واقترح نيشوستان توجيه ضربات استباقية للمقاومة عبر إيقاف الأسلحة قبل دخولها لغزة عبر الأنفاق أو غيرها من المعابر البرية أو البحرية.


 


قائد سلاح الجو الصهيوني كذّب الروايات الصهيونية التي تدّعي عودة (الهدوء إلى المستوطنات الجنوبية) عندما أبلغ الحاضرين أنّه زار مستوطنة سديروت صباحاً واكتشف أنّ 70% من المستوطنين يعيشون حالة من القلق وعدم الاستقرار في مستوطناتهم.


 


كما عبّر نيشوستان عن تشاؤمه حيال (فشل الغرب والمجموعات الدولية) في التعاطي مع الملف النووي الإيراني سواء عبر الدبلوماسية أو عبر العقوبات على طهران…يذكر أنّ صحيفة يديعوت أحرونوت تناولت هذا الخبر تحت عنوان: مزيد من الفشل …مزيد من الإحباط!


مقالات ذات صلة