تقارير أمنية

تقرير صهيوني : يكشف عن وثيقة لإجراء انتخابات جديدة بعد 6 أشهر

 المجد- تقرير: موقع “نيوز فيرست كلاس” العبري


كشفت مصادر صحافية صهيونية عن وثيقة سرية داخل حزب كاديما ذي الأغلبية فى الكنيست الصهيوني تدعو إلى تشكيل حكومة جديدة برئاسة “تسيفى ليفني” رئيسة الحزب، وتضم كلا من حزبي الليكود والعمل، على أن يتم إجراء انتخابات برلمانية جديدة بعد ستة أشهر.


 


وقال موقع “نيوز فيرست كلاس” الصهيوني الإخباري إن هذه الفكرة تطرح حالياً على الساحة السياسية فى دولة العدو الصهيوني لتجنب المأزق الذى أوجدته الانتخابات الأخيرة، حيث لا يمكن لحزب كاديما ذي الأغلبية بمقعد واحد فى الكنيست عن حزب الليكود تشكيل حكومة فى ظل سيطرة الأحزاب اليمينية على غالبية مقاعد الكنيست بواقع 65 مقعدًا، فى حين أنه إذا قام حزب الليكود برئاسة “بنيامين نتينياهو” بتشكيل حكومة فلن تصمد طويلاً نظراً لأنها ستضم الأحزاب اليمينية المتشددة، مما سيعيق تعامل دولة العدو الصهيوني مع العالم الخارجي، لاسيما مع الإدارة الأمريكية برئاسة “باراك أوباما”.


وحسبما ذكر الموقع العبري فلن تدير هذه الحكومة أية مفاوضات سياسية مع الفلسطينيين أو السوريين، أو مع أية عناصر أخرى. مضيفاً أن هذا الاقتراح تم عرضه على رئيس حزب العمل “إيهود باراك”.


وأوضح موقع “نيوز فيرست كلاس” أن الهدف من تشكيل تلك الحكومة المؤقتة هو تغيير أسلوب الانتخابات الذى أعاق أكبر حزبين فى “إسرائيل” من تشكيل حكومة جديدة وجعلهما رهينة توجهات الأحزاب الصغيرة.

مقالات ذات صلة