عين على العدو

عضو الكونجرس عميلة للاحتلال ورئيس المخابرات متهم بالسرقة

 


المجد- خاص


 في إطار متابعة موقع المجد نحو وعي امني لوسائل الاعلام الصهيونية ورصده للجرائم التي تقع داخل الكيان الغاصب تبين لنا انه مجتمع يقوم على الجريمة والفساد علي عكس ما يدعي قادة الصهاينة بأنه مجتمع الأمن والأمان والحب والتاخي والديمقراطية، فالمتابع للشأن الصهيوني يجد العجب العجاب من قصص وحوادث لايصدقها العقل احيانا، ولكن لا أستغراب فهو مجتمع بلإ أخلاق  سواء كانت هذه الجرائم اجتماعية اودينية اوغيرها، ومن ناحية اخري  يعمل علي ابتزاز الاخرين في مقابل تقديم أية مساعدة.


 


فلقد كشفت صحيفة هآرتس أن  مكالمة هاتفية أجرتها “جين هرمين” العضو في الكونجرس الأمريكي مع مسئولين صهياينة ، تعهدت فيها بالعمل بجدية للتأثير على القضاء لتخفيف الحُكم على اثنين من أعضاء اللوبي الصهيوني تم اعتقالهم بتهمة التجسس لصالح إسرائيل عام 2004م.


 


وعبرت العضو في الكونجرس عن استعدادها للمساعدة في قضية الجواسيس اليهود الاثنين “ستيف روزن، كيث فايسمن”، مقابل العمل على انتخابها كرئيسة لتلك اللجنة المخابراتية.


 


وطلب المسئول الصهيوني من “هرمين” بصفتها تشغل منصب حساس وهام في الدولة، أن تستخدم صلاحياتها لتتصل مع جهات قضائية شاركت في التحقيق مع الجاسوسين بالإضافة إلى جهات في البيت الأبيض، مقابل أن يسعى جاهدا بالمال وغيره من الوسائل، بهدف إيصالها إلى ذلك المنصب الذي تتمناه.


 


وفي نفس السياق ولكن من الجهه الصهيونية  أفادت صحيفة معاريف أن مفوض الأمن في جهاز الحرب االصهيوني  “امير كين” أعطى تعليماته بفتح تحقيق ضد الدكتور “يهومشع جوزمس”, الذي كان يعمل سابقاً في المعهد البيولوجي في مستوطنة “نس تسيونا” بمدينة الرملة،وذلك علي خلفية تسريبه معلومات سرية  للجمهور الصهيوني  ،  مخالفاً بذلك الصلاحيات والقوانين.


 


واستمرارا لحالة االجريمة المنظمة داخل مجتمعهم ضبط قسم المخدرات في الوحدة المركزية التابعة لقطاع الشرطة الصهيونية  في تل أبيب أمس، مشتل لزراعة المارغوانا في شقة مستأجرة في حي “رمات” في مدينة رمات غان الصهيونية .


 


واعتقلت الشرطة أربعة شباب مشتبه بهم بالاتجار بالمخدرات, وكشف في مكان عن مشتل لنبتة المرغوانا بوزن يبلغ 26 كيلو جرام،  وقامت الشرطة بمصادرة نباتات المارغوانا ومعدات إنتاج مطورة وجدت في المكان.


 


تجدر الاشارة الى أن ظاهرة المخدرات متفشية بشكل كبير في أوساط الشباب الصهيوني , بالرغم من الحملات التي تشنها الشرطة الصهيونية بين الفينة والآخر , وضبطت العديد من الحالات التي يكون فيها أفراد من الشرطة نفسها مشاركين في نشر المخدرات مقابل المال .



وفي سياق متصل  أقدم  لصوص علي اقتحام  منزل الصهيوني الحاقد  ابراهام شالوم ويبلغ  ٨١ عاما ، وهو رئيس  جهازالمخابرات الصهيونية العامة الأسبق ،  وقاموا بسرقة خزنته والتي تحتوي  علي  مجوهرات ووثائق،  وذكرت المصادر الصهيونية أن من  ابرز أسماء المشبوهين  ابراهام شالوم خصوصا في اعقاب تورطه بقضية حافلة  ٣٠٠، وجرى اقتحام منزل شالوم في حي تسهله شمال تل ابيب في الوقت الذي كان فيه خارج دولة الاحتلال ولم يعد شالوم بعد من الخارج ويتطلعون في الشرطة للوصول اليه لمعرفة اذا ما كانت في الخزنة وثائق حساسة متعلقة بعمله كرئيس المخابرات العامة او بعمله كرئيس مجلس ادارة الصناعات الجوية.

مقالات ذات صلة