تقارير أمنية

دولة العدو الصهيوني أجرت تدريبات في أجواء مضيق جبل طارق

 


 


المجد- تقارير:


يستعد الكيان  الصهيوني لتوجيه ضربة استباقية لإيران يستطيع من خلالها إثبات تفوقه النوعي في المنطقة, والاستمرار بسياسة العصا الغليظة التي أرعبت دول المنطقة وخاصة الجوار منها, وفي نفس السياق   ذكرت صحيفة “لاإكسبرس” الفرنسية أن طائرات حربية صهيونية أجرت مؤخرا تدريبات في أجواء مضيق جبل طارق على توجيه ضربة عسكرية محتملة للمنشآت النووية الإيرانية.


وقالت الصحيفة أن التدريبات التي أجريت على بعد 3800 كم عن إسرائيل تضمنت تزويد الطائرات بالوقود في الجو.


 


وكانت صحيفة “تايمز” البريطانية ذكرت قبل أسبوعين أن سلاح الجو الصهيوني يستعد لتوجيه ضربة للمنشآت النووية الإيرانية، في حال صدر قرار بهذا الشأن ستتمكن من توجيه الضربة خلال أيام قليلة بل خلال ساعات.


 


ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني صهيوني قوله إن «إسرائيل تستعد لهذه الإمكانية بكامل الجدية، ولكل تداعيات مثل هذه الضربة”. وأضاف: “التهديد لإيران واضح – وهو أن التهديد ليس فقط على مستوى التصريحات”.


ومن الجدير ذكره أن الحكومة الصهيونية الحالية صرحت على لسان رئيسها نتنياهو ووزير خارجيتها ليبرمان أنها لن تسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي الذي اعتبرته خطراً يهدد وجودها, مما يعزز فكرة تنفيذ ضربة استباقية حتى مع عدم موافقة الإدارة الأمريكية الحالية برئاسة أوباما الذي ينادي بضرورة الحوار مع إيران بدل العداء كما حصل مع العراق وأفغانستان.

مقالات ذات صلة