عين على العدو

حزب فلسطيني جديد من الكفاءات لا يضم وجوها قديمة وحزبية

 


المنــار


علمت (المنــــار) أن مجموعة من رجال الاعمال والمستثمرين وشخصيات عامة وسياسية كبيرة لم تتعاطى العمل السياسي سابقا، انتهت من دراسة للوضع العام في الساحة الفلسطينية بشكل دقيق، وقررت تشكيل حزب سياسي.


وقال مصدر مقرب من هذه المجموعة لـ (المنــــار) أن المجموعة استعانت بعدد من مراكز البحث الفلسطينية المستقلة في القدس والضفة وغزة، واعتمدت في تحديد موقفها واتخاذ قرارها على مجموعة من استطلاعات الراي التي اجريت بشكل سري ولم يتم نشر نتائجها في وسائل الاعلام.


واضاف المصدر انه بعد تحليل هذه الاستطلاعات ودراسة التقارير التي أعدتها مراكز البحث اتضح أن هناك هبوطا كبيرا واضحا في شعبية الاحزاب السياسية الموجودة في الساحة الفلسطينية وتحديدا حركتي فتح وحماس، وأيضا وجود تعطش كبير لتشكيل حزب من الكفاءات يغلق ابوابه أمام الوجوه القديمة مانعا انضمامها اليه، مع ضرورة وأهمية أن يبتعد الحزب الجديد عن أخطاء الاحزاب الموجودة والعمل بشكل منظم .


واشار المصدر الى أن امكانية نجاح مثل هذا الحزب في الانتخابات التشريعية القادمة واردة جدا، ومن المتوقع أن يحقق فوزا كبيرا، وقد يحالفه الحظ في تشكيل الحكومة منفردا أو بالتعاون مع أحزاب اخرى.


ويرى المصدر أن هذه المعطيات التي توصلت اليها المجموعة ساهمت في احياء فكرة تشكيل حزب جديد، ومن المنتظر الاعلان قريبا عن هذه الخطوة، وسيركز الحزب في برنامجه الانتخابي على الاصلاح واعادة هيكلة المؤسسات وتنفيذ خطط اصلاحية والتركيز على اقتصاد فلسطيني مستقل، وكشف المصدر أن هذه المجموعة سوف تعتمد على دعم دول عربية وأجنبية.

مقالات ذات صلة