تقارير أمنية

60 خطاً دولياً للعميد العميل أوقعت شبكات الموساد في لبنان

المجد-

ذكرت صحيفة الأنباء الكويتية أن مفتاح السقوط الدراماتيكي لشبكات الموساد الصهيوني في لبنان كان إلقاء القبض على العميد المتقاعد في الأمن العام أديب العلم من قبل فرع المعلومات التابع لقوى الأمن الداخلي، إذ تبين أن العلم بحوزته 60 خطا دوليا للهاتف المحمول، وان هذه الخطوط وزعت على أشخاص، وتم العمل على هذه الخطوط واستخراج المعلومات من شبكات الهاتف الخلوي (الداتا Data-).

وأضافت انه يتم العمل على هذه الخطوط وتم وضع احتمالات لعدد الأشخاص الذين قد يكون تم توزيع الخطوط عليهم وتحديد هوية هؤلاء الأشخاص، إلا أن الأجهزة الأمنية اصطدمت بعقبة تتمثل في الخطوط الهاتفية التي تم استخدامها والتي تفتح ليوم واحد وتحترق، إضافة إلى أن أعضاء الشبكات لا يعرف بعضهم بعضا، وهذا تكتيك صهيوني  يعتمد على أن تتألف الشبكة المتعاملة مع الموساد من شخص إلى ثلاثة أشخاص كأقصى حد، وان يكونوا من دائرة قريبة جدا، أي إما أشقاء أو أقرباء أو أزواج لتقليل إمكانية كشف هذه الشبكات في حال تجاوز عدد أفرادها الشخص الواحد.

إلا أن سقوط هذه الشبكات كان نتيجة متابعة هذه الخطوط وهذا ما يفسر سهولة توقيفها.

وتابعت الصحيفة أن الذي سرّع بسقوط الشبكات المتعاملة مع الموساد هي عملية رصد دقيقة لمجموعة من الاتصالات الهاتفية بدولة أوروبية قد تكون اليونان، إذ أن عددا من الاتصالات يوازي عدد الخطوط الهاتفية الدولية التي اعترف عنها العميد العلم كانت تتصل دوريا بأحد الخطوط في هذه الدولة الأوروبية، وهو خط محدد تبين نتيجة الاستقصاءات ونتيجة رصد الاتصالات التي كان يجريها أفراد هذه الشبكات أثناء سفرهم إلى دول مجاورة انه الرقم الوحيد الذي ترد إليه اتصالات أفراد هذه الشبكات.

مقالات ذات صلة