تقارير أمنية

المخابرات والجاسوسية .. عالم من الغموض والشيفرات

المجد-

لقد بدأت عملية التشفير منذ القدم حيث  كان أول من ابتكر الشيفرة هو الزعيم الإغريقي، يوليوس قيصر منذ حوالي 200 سنة قبل الميلاد حيث اضطرته ظروف الحرب إلى مخاطبة ضباطه بطريق سرية.

 وما دامت الأسرار أمر مهم في العمليات المخابراتية ونقل الرسائل فلم تتوقف عمليات التشفير الخاصة بالأسرار عند شكل أو شكلين بل تتطور باستمرار حيث يعتبر العمل المخابراتي والتجسس من الأعمال الذكية وصراع العقول وتتسارع المخابرات المختلفة والمتصارعة في اختراع الأساليب التي من خلالها يمكن الحصول على معلومات مهمة أو التجسس على بعضها البعض حيث قدمت لنا حرب المخابرات السرية والتجسس أشكال مختلفة في عمليات نقل البرقيات والرسائل التي لم يتم كشف الكثير منها .

 نحن في موقع المجد .. نحو وعي أمني  سنقوم بإطلاعكم على ما تم كشفه أو نشره من أساليب ومعدات تخص المخابرات أثناء تأديتها مهامها .

1.   "ميكرورتس"  أفلام التصوير صغيرة جداً خاصة بعمليات التجسس بالرغم أنها صغيرة الحجم يمكن أن تحمل عدداً كبيراً من الكلمات يتم تجهيز هذه الأفلام ويقوم الجاسوس بتصوير المستند المطلوب بالكاميرا السرية، بتصوير الصورة مرة أخرى لتصغير حجمها ثم يعاد التصوير أكثر من مرة حتى يتم اختزال حجم الصورة لتصبح في النهاية نقطة بواسطة سرنجة خاصة ثم يلصقها ضمن الكلام بأي كتاب ليحمل الكتاب بعد ذلك عائداً إلى بلده، و هناك يتم تكبير الصورة و تحميض الفيلم.

2.   أجهزة اللاسلكي يوجد منها على أشكال مختلفة صغيرة الحجم على شكل علبة كبريت كلما صغر حجم جهاز اللاسلكي كلما صغر مجاله.

3.   استخدام الحبر السري، وهو حبر يستخدم في كتابة الرسائل والبرقيات السرية  بحيث لا  يظهر في الورقة بعد أن يجف وتقوم الجهات المخابراتية بكشفه أو قراءة ما كتب من خلال وضع الورقة التي تحتوي على الرسالة أو البرقية  على شمعة أو نار ليصبح لون الكتابة ظاهر ويمكن قراءة الرسالة بشكل طبيعي.

4.    الشيفرة والكود والرموز أيضاً أمر مهم في نقل الرسائل السرية وقد أفادت صحف بريطانية أن المخابرات البريطانية قد كشف أسراراً سرية وأمنية في قبعات وقمصان النوم  كتب خلال رموز وشفرات بجانب الكلام المطرز على الملابس.

5.   الاستعانة بالصحف اليومية في أعمال الجاسوسية بطريق غير مباشرة في نقل الرسائل السرية على طريقة الكود حيث يقوم الكود الجاسوس بنشر برقية معينة في الصحف تحمل معنى متفقاً عليه بين الجاسوس و أعوانه مثل ألف مبروك لعقد قرن فلان ، الآنسة فلانة، او انتهت العملية بسلام ، بانتظار الإشارة بالعودة

6.   7- الراديو وسيلة أخرى للجاسوسية يلجأ الجواسيس إلى الاستعانة بالإرسال الإذاعي لبث المعلومات السرية طريقة خفية من خلال أحاديث عادية، أو إرسال برقيات تهنئة أو سماع برامج الراديو الأجنبية تسمع و تراقب أثناء الحرب العالمية الثانية حتى لا تنقل تعليمات للجواسيس أو معلومات سرية يتم نقلها تحت ستار الإذاعة البريئة.

7.   الحقيبة الدبلوماسية: وسيلة مأمونة لنقل الأسرار وهي إحدى الوسائل المأمونة لنقل كل أنواع المحظورات عبر حدود البلاد، فاستخدمت الجاسوسية لنقل المستندات والوثائق السرية خارج البلاد،  بفضل تمتع صاحبها بحصانة دبلوماسية تمنع تفتيش حقيبته.

الفرق بين الكود والشيفرة

1- الكود: هو يعتمد على استخدام كلمة أو عدد أو إشارة لتشير سراً لجملة أو مفهوم معين عليه بين المرسل والمرسل إليه، ويعتبر حل الكود أصعب من حل الشيفرة.

2- الشيفرة: تعتمد على الحروف الأبجدية في صنع الرسائل السرية سواء بتغيير ترتيب حروف الكلمات أو بالرمز لها أو ما إلى ذلك ومن المشاهير الذين استخدموا السيطرة في كتاباتهم حفاظاً على كتاباتهم على ما بها من أسرار مثل الفنان ليوناردو دافنشي، نابليون بونابرت، اوليفر كرومويل

 

مقالات ذات صلة