تقارير أمنية

فتاة تعترف بارتباطها بالشاباك الصهيوني

المجد-

اعترفت فتاة فلسطينية أنها تعمل عميلة لصالح الشاباك الصهيوني ، حيث نظرت محكمة عسكرية فلسطينية في جنين أمس بقضية فتاة 22 عاما من محافظة نابلس وجهت لها تهمة التعاون مع العدو الصهيوني، وقد مثلت الفتاة أمام المحكمة واعترفت أمام المحكمة والنيابة أنها تعمل لصالح الشاباك ومع ضابط استخبارات معين مع بداية العام الحالي تقريباً.

وفي معرض اعترافاتها قالت الفتاة أنها تراقب بعض المقاومين الفلسطينيين لصالح الشاباك الصهيوني ، مشيرةً أنها حاولت نقل مواد أمنية لبعض المقاومين بهدف ملاحقتهم، إلا أنها تراجعت, دون أن توضح المزيد.

يشار إلى أن ظاهرة العملاء تعتبر من أخطر الأمور التي تهدد مقومات المجتمع الفلسطيني بالضفة سيما وأن العدو الصهيوني وأجهزته تبذل المزيد لملاحقة ومتابعة المجاهدين في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية وذلك من خلال وسائل عدة كالحواجز الطيارة والثابتة ووسائل الاسقاط الأخرى وتجنيد العملاء ولا يمر يوم حتى يقوم العدو باعتقال العشرات من الشبان الفلسطينيين ويعرض عليهم التعاون مقابل العمل أو العلاج.

مقالات ذات صلة