تقارير أمنية

توقيف بلغارية للاشتباه بتعاملها مع الموساد

صورة لأدوات وتأشيرات استخدمها عملاء الموساد في عملية التجسس على لبنان

المجد- وكالات

وقفت ظهر أمس، مديرية المخابرات في الجيش اللبناني، البلغارية م. ح. (42 سنة) بعد مداهمة منزلها في تعلبايا بسبب الاشتباه بالتعامل لمصلحة "الموساد" الصهيوني.

وكانت م. ح. قد دخلت الى لبنان منذ حوالى شهر بواسطة جواز سفر كندي، وذلك للزواج من الشاب ح. ح. (24 سنة)، بعد تعارف على الانترنت، وبالفعل تمّ الارتباط رغم فارق السن الكبير.

وأفادت مصادر أمنية أنّ التوقيف تمّ بعد الاشتباه باتصالات مع "الموساد" ، لا سيما أنّ والدة ماريا من أصول يهودية. 

من جهة أخرى أوقفت دورية تابعة لجهاز الأمن العام اللبناني المدعو أدهم غادر من بلدة الغازية جنوبي لبنان للاشتباه في تعامله مع العدو الصهيوني.

وكان مدير الأمن العام اللواء الركن وفيق جزيني قد أعلن سابقاً أن الأيام المقبلة ستشهد سقوط المزيد من شبكات التجسس الصهيونية بعد أن كان هذا الجهاز قد أوقف منذ مطلع الشهر الحالي أربع شبكات قوامها أربعة عشر شخصاً.

مقالات ذات صلة