تقارير أمنية

ما هي المهام التي يكلف بها العميل؟!

المجد- خاص

تنقسم المهام الموكلة للعملاء حسب طبيعة الأدوار التي يقومون بها وذلك على النحو التالي:

1. سياسياً:

       نشر فكرة ضرورة التعايش مع الاحتلال والمصالحة معه والترويج لأفكارهم وسياستهم.

        التسويق للمشروع الأمريكي في المنطقة والمتبني لهذا المشروع.

    التشكيك والتشهير بالقيادات الوطنية والطعن في نزاهتها، وبث الروح الانهزامية بين الناس، أي أنه لا فائدة من مقاومة الاحتلال لأنه مسيطر وقوي، "الكف ما بتلاطم المخرز".

       متابعة الخلافات السياسية بين حركتي فتح وحماس ومحاولة تأجيج نار الفتنة بين الطرفين.

    زعزعة ثقة الفلسطينيين بقضيتهم العادلة من خلال إدراكهم أن المخابرات الصهيونية قادرة على اختراق صفوفهم والتأثير على بعضهم وجعله يتعامل معهم.

2. اجتماعياً:

       رفع تقارير مستمرة عن المشبوهين والساقطين أخلاقياً.

       نشر الفاحشة والرذيلة في المجتمع عبر شبكات السقوط الأخلاقي "الدعارة, المخدرات, السرقات,….".

       نشر الشائعات بين المواطنين وتشويه العائلات المجاهدة والشريفة.

       تعزيز التفسخ الاجتماعي في المجتمع.

       الحرب على التدين والدعوة إلى التحضر بمفهومة المنافي للأخلاق الإسلامية.

3. اقتصادياً:

       تشجيع ثقافة الاستهلاك داخل المجتمع الفلسطيني.

       متابعة الوضع الاقتصادي وحركة التجار ورفع تقارير مستمرة بذلك.

       الترويج للبضائع الصهيونية على أنها الأفضل وإيهام المجتمع بأنه لا يمكن العيش دون المعابر والمنتجات الصهيونية.

       إعاقة أي مشاريع إنتاجية وتحويل المجتمع إلى مجتمع متسول يعيش على الإعانات من دون إحداث تنمية مستدامة.

       محاولة إفراغ الوطن من الأموال والثروات و ضرب المشاريع الاستثمارية عن طريق إبتزاز المستثمرين.

       إغراق الوطن بالمواد الغذائية الفاسدة.

4. أمنياً:

       يكلف العميل برصد ومتابعة منظمات المقاومة وقيادات الفصائل الفلسطينية المختلفة وتحديد أماكن سكناهم بهدف استهدافهم.

       مراقبة ورصد مطلقي الصواريخ, والمرابطين وأماكن تواجدهم وعددهم وعدتهم.

       تجنيد أكبر عدد ممكن من العملاء بهدف توسيع شبكة العمالة وجمع معلومات أكبر.

    محاولة اختراق الفصائل الفلسطينية والعائلات المجاهدة بهدف جمع معلومات عن أماكن التصنيع والتخزين وأماكن اجتماع القيادات وتشويه هذه العائلات.

       رفع تقارير مستمرة عن المصنعين ومطلقي الصواريخ وتجار السلاح وأصحاب الأنفاق.

       توزيع الأموال في النقاط الميتة.

       مسح الأماكن المستهدفة بعد كل اجتياح بحثاً عن أشلاء أو عتاد ترك خلف جيش العدو.

       عمل مسح أمني لعناصر وكوادر الفصائل الفلسطينية المختلفة.

    تكليف بعض العملاء باختراق المؤسسات والوزارات والأجهزة الحركية والحكومية بهدف جمع المعلومات ومن ثم توجيه الضربات الموجعة.

       جمع المعلومات عن الأشخاص المتواجدين في الداخل بطريقة غير رسمية.

       رفع تقارير عن أسماء الملتحقين بأجهزة السلطة المختلفة وانتماءاتهم.

       التحري والبحث عن الجندي المخطوف في قطاع غزة من قبل فصائل المقاومة.

       توتير الجبهة الداخلية من خلال تشكيل عصابات خطف وسرقة وقتل….،.

       متابعة ورفع ردود أفعال المواطنين عقب كل اجتياح لضابط المخابرات.

       العمل على كشف تكتيكات ومخططات المقاومة في المناطق الحدودية "إبطال مفعول الألغام وكشف قواعد الصواريخ والأنفاق".

       مراقبة المساجد والمترددين عليها ومتابعة الخطب والدروس ورفع التقارير بها.

       تصوير أماكن الرباط والمرابطين ومنازل القيادات وإرسال الصور إلى الاحتلال.

       محاولة الحصول على أرقام جوالات القيادات والعناصر وإرسالها للعدو.

       العمل في المناطق الحدودية باعتبارها ساحة المواجهة الأولى.

    مهمة استدراج المساجين للاعتراف من خلال وجودهم في زنازين "العصافير" , أو في الغرف لرصد ومراقبة تحركات أهم المساجين, وإثارة الفتن والمشاكل مابين المساجين.

5. عسكرياً:

    مشاركة الجيش الصهيوني في الاجتياحات العسكرية وإسناد وتعزيز عمل القوات الخاصة في محاولات الاغتيال والاختطاف وتفجير المنازل وعمليات التمشيط على السلك الحدودي.

    تكليف بعض العملاء وخاصة في المناطق الحدودية بشراء المنازل والسيارات وتجهيزها حتى يتم استخدامها من قبل القوات الخاصة في عملياتها الخاطفة داخل الأراضي الفلسطينية.

       تكليف بعض العملاء بتفعيل الانتفاضة خاصة على الحدود الفلسطينية المصرية بهدف توتير العلاقات بين الطرفين.

       إدخال العبوات والسيارات المفخخة للأراضي الفلسطينية للقيام بعمليات الاغتيالات.

       المشاركة في نصب الكمائن لقيادات وعناصر الفصائل المقاومة.

مقالات ذات صلة