تقارير أمنية

البحرية الصهيونية ترسل قطع حربية بحرية إلى البحر الأحمر

المجد_

عادت البحرية الحربية الصهيونية بعد توقف طويل إلى الإبحار عبر قناة السويس، وأرسلت في الآونة الأخيرة إحدى غواصاتها المتطورة من فئة "دولفين" عبر الممر المائي المصري للمشاركة في مناورات بحرية قبالة ساحل مدينة "إيلات" في البحر الأحمر.

ومع مرور الغواصة الصهيونية فوق المياه عبر القناة الذي لم يلفت نظر وسائل الإعلام إلى أن كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الصهيونية الخبر.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في جيش الاحتلال أن القرار بالسماح للقطع البحرية بالإبحار عبر القناة اتخذ أخيراً وانه يشكل "تغييرا واضحا للسياسة" في الخدمة.

وفي عام 2005، قرر أميرال البحرية الصهيونية في ذلك الوقت ديفيد بين باشات وقف إرسال السفن الصهيونية عبر القناة بسبب التهديدات المتزايدة في المنطقة، ولكن الغواصة من فئة "دولفين" أبحرت عبر القناة الشهر الماضي للوصول من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر.

وقال مسئولون صهاينة للصحيفة إن الغواصة مرت عبر القناة فوق الماء، وأوضح ضابط بارز: "أنها مسألة سياسة. حيث أبحرت قطع بحرية عبر القناة في عدة مناسبات أخيرا".

وأشارت "جيروزاليم بوست" :انه "في حال حدوث صراع مع إيران، وإذا قررت "إسرائيل" إشراك غواصاتها الثلاث من فئة "دولفين"- والتي أشارت تقارير أجنبية إلى أن بوسعها إطلاق صواريخ "كروز" ذات رؤوس نووية وان تعمل كمنصة لضربة ثانية- فان أسرع مسار لإرسالها سيكون عبر قناة السويس".

من جانبه قالت مصادر عسكرية عبرية لراديو "إسرائيل" إن سلاح البحرية استأنف مؤخراً – وبعد فترة طويلة من التوقف – رحلات غواصاته من البحر الأبيض المتوسط إلى سواحل البحر الأحمر عبر قناة السويس.

وذهبت صحيفة جيروزلم بوست إن هذه الخطوة قد تستهدف نقل رسالة إلى إيران، وتأكيد على متانة العلاقات بين مصر والكيان.

مقالات ذات صلة