عين على العدو

25% من الصهاينة يعانون من أزمات نفسية

 

المجد-

أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة يديعوت الصهيونية أن ربع السكان الصهاينة يعانون من ضائقة نفسية، وأن نصفهم تقريبا تلقوا العلاج اللازم للخروج من الأزمة.

وأشار الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة الدراسات "بروكديل" والذي خصص لدراسة الضائقة النفسية لدى سكان دولة العدو الصهيوني، إلى ارتفاع النسبة ، أصحاب أمراض مزمنة بنسبة 33%، أصحاب مدخولات منخفضة 33%، كبار في السن 30%، ونساء 31%.

وأوضح جزء كبير من المُستطلعة آراؤهم أن الضائقة النفسية أثرت بشكل كبير على كافي مناحي الحياة لديهم، ولفت 23% منهم إلى أن الضائقة التي يعانون منها خفيفة ولا تؤثر على حياتهم.

 

وذكر الاستطلاع أن مجموع ما يعاني من الضائقة النفسية وذهبوا لتلقي العلاج النفسي أو الإرشاد الاجتماعي يصل فقط إلى 38%، بينما توجه 6% لتلقي العلاج الطبيعي، مثل العلاج الصيني الفسيولوجي.

وأفاد أن ثُلث الذين يعانون من الضائقة طلبوا المساعدة من صديق أو من العائلة أو من رجال الدين، منوها إلى أن 24% من الذين توجّهوا لتلقي العلاج الطبي، كانوا يذهبون إلى عيادات خاصة، بينما ذهب البقية لتلقي العلاج في العيادات العامّة.

يشار أن المجتمع الصهيوني يعاني الكثير من المشاكل الداخلية جاءت نتيجة التفكك المجتمعي بسبب حالات الفساد التي يمارسها المسئول قبل الإنسان العادي بالإضافة للحالة الأمنية المتذبذبة  التي يعيشها المجتمع الصهيوني  نتيجة للتهديدات المحدقة بدولة العدو من الخارج.

مقالات ذات صلة