تقارير أمنية

ظاهرة تتصدى لها طولكرم- المال واستصدار التصاريح مقابل معلومات أمنية

المجد-

على حواجز طولكرم يعمل ضباط في المخابرات الصهيونية "الشاباك" على ايقاف الشبان الفلسطينيين، ، ويعرضون عليهم المال والمساعدة واستصدار تصاريح لدخول "إسرائيل" مقابل التعامل معهم.

وحسب مراسل" معاً "قال عدد من الشبان الذين قابلوا هؤلاء الضباط  ان ضباط المخابرات يقومون بإيقاف السيارات المارة عند حاجز عناب شرق طولكرم، وحاجز جبارة الذي تم ازالته مؤخرا جنوبها، وينزلون الشبان من داخلها بشكل انتقائي، ويحتجزوهم ويقابلوهم واحداً تلو الآخر.

وأضافوا، أن ضباط  الشاباك  يستوضحون منهم وضعهم المعيشي وحياتهم المادية، ويعرضون عليهم مبلغ من المال كمساعدة، ومنحهم تصريح لدخول لدولة العدو  متى شاؤوا، بالإضافة إلى انه يدوّن أرقام جوالاتهم في دفترة الخاص.

كما يقوم الضباط بتسليم عدد من الشبان "تباليغ " لمقابلتهم على انفراد في مقر الارتباط العسكري الصهيوني عند معبر الطيبة جنوب طولكرم.

يذكر أن العدو الصهيوني يعمل على الحصول على المعلومات عبر طرق وسائل مختلفة وتعتبر الحواجز من أكثر الطرق التي تواجه الفلسطينيين في الضفة الغربية حيث تنتشر الحواجز في كل مكان حيث يواجهون الابتزاز والتنكيل بهدف تقديم معلومات أمنية للمخابرات الصهيوني .

مقالات ذات صلة